الخرطوم تمنع قياديين بالمعارضة من السفر

الخرطوم تمنع قياديين بالمعارضة من السفر

اجتماع سابق لتحالف نداء السودان في العاصمة الإثيوبية لتوقيع وثيقة سياسية (الجزيرة-أرشيف)
اجتماع سابق لتحالف نداء السودان في العاصمة الإثيوبية لتوقيع وثيقة سياسية (الجزيرة-أرشيف)

عماد عبد الهادي-الخرطوم

منع الأمن السوداني في الساعات الأولى من صباح اليوم وفدا لحزب الأمة القومي من ثلاثة أشخاص من السفر قبل أن يصادر جوازات سفرهم دون ذكر أي أسباب. وكان الأمن منع قبل ذلك بساعات ثلاثة آخرين من قادة تحالف نداء السودان المعارض من مغادرة البلاد.

وشملت إجراءات المنع كلا من نائبي رئيس حزب الأمة السوداني المحامي محمد عبد الله الدومة، ومريم الصادق المهدي، والأمين العام للحزب سارة نقد الله، إلى جانب ثلاثي تحالف نداء السودان المعارض ورئيس المؤتمر السوداني المعارض عمر الدقير، ورئيس حزب البعث يحيى الحسين ورئيس حزب التحالف الوطني كمال إسماعيل.

وكان الممنوعون الستة يستعدون للسفر إلى العاصمة الفرنسية باريس للمشاركة في اجتماعات التحالف المزمع انطلاقها اليوم وتستمر خمسة أيام.

انتهاك للحريات
واتهم تحالف قوى نداء السودان الحكومة بمواصلة انتهاك حرية الإنسان في مخالفة صريحة لكل القوانين، واستنكر في نشرة صحفية إجراءات المنع من السفر التي وصفها بالقمعية ضد قادته.

وقال إن الحكومة جددت شكوك الجميع في نياتها غير السليمة تجاه أي انفتاح سياسي في البلاد، مشيرا إلى أن مسلك الحكومة تجاه المعارضين يبرهن على "نواياها السيئة تجاه أي إصلاح سياسي".

ووفق بيان نداء السودان، فإن اجتماع باريس خصص لمناقشة قضايا البناء الداخلي للتحالف، وبحث التطورات السياسية الأخيرة بالبلاد، وما أسماه "إعلان الحكومة الحرب على الشعب من خلال الزيادات على السلع والخدمات، وممارسة القمع على القوى السياسية والمهنيين والناشطين بالاعتقال والاستدعاء، ومنع وقمع كافة مظاهر التعبير السلمي الديمقراطي عن الرأي".

وكان تحالف نداء السودان قاطع مؤتمر الحوار الوطني الذي استمر عامين ورعته السلطة من أجل الخروج بالبلاد من مشاكلها المستعصية، وترى المعارضة أن مخرجات الحوار لن تسهم في حل أزمة البلاد.

وسبق لجهاز الأمن السوداني أن منع الأشهر الماضية معارضين من السفر إلى باريس لحضور اجتماع مناهض للحكومة.

المصدر : الجزيرة