مقتل قيادي في القاعدة بغارة أميركية باليمن

رسم غرافيتي احتجاجي لطائرة أميركية من دون طيار على جدران أحد مباني صنعاء (الأوروبية-أرشيف)
رسم غرافيتي احتجاجي لطائرة أميركية من دون طيار على جدران أحد مباني صنعاء (الأوروبية-أرشيف)

كشفت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) أمس الجمعة عن مقتل مسؤول كبير في تنظيم القاعدة باليمن في ضربة جوية أميركية.

وأوضح المتحدث باسم وزارة الدفاع الأميركية بيتر كوك أن الضربة نفذت الأحد الماضي في محافظة البيضاء وسط اليمن وأودت بحياة عضو التنظيم عبد الغني الرصاص.
 
وأضاف كوك في بيان له أن "هذه الضربة أزالت مسؤولا كبيرا بقاعدة الجهاد في جزيرة العرب يعتبر أحد قادة التنظيم في المنطقة، وستعرقل العمليات الإرهابية للتنظيم في اليمن والمنطقة".
 
وتعتبر واشنطن تنظيم قاعدة الجهاد في جزيرة العرب المنتشر باليمن "الفرع الأخطر لتنظيم القاعدة".
 
ويشهد اليمن نزاعا مسلحا منذ أكثر من عشرين شهرا أوقع أكثر من سبعة آلاف قتيل ونحو 37 ألف جريح، بحسب الأمم المتحدة.
 
وترى دوائر غربية أن ما تسميها التنظيمات الجهادية كالقاعدة وتنظيم الدولة الإسلامية استفادت من النزاع لتعزيز نفوذها، خصوصا في جنوب اليمن.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

تكبّد الحوثيون وقوات الرئيس المخلوع علي صالح خسائر بشرية بين قتيل وجريح إثر مواجهات مع المقاومة الشعبية والجيش الوطني في عدة محافظات يمنية، بينما قتل قيادي في تنظيم القاعدة.

دفع الجيش الوطني اليمني بمئات من الجنود والآليات لحماية محافظة أبين (جنوب اليمن)، بعد استعادة مدينتي زنجبار وجهار من قبضة تنظيم القاعدة الذي انسحب مسلحوه باتجاه محافظة البيضاء المجاورة.

المزيد من أحزاب وجماعات
الأكثر قراءة