قتلى للحوثيين بشبوة والجيش الوطني يتقدم بالجوف

الجيش الوطني والمقاومة الشعبية سيطرا على عدة مواقع في المعارك الأخيرة بمحافظة شبوة (الجزيرة)
الجيش الوطني والمقاومة الشعبية سيطرا على عدة مواقع في المعارك الأخيرة بمحافظة شبوة (الجزيرة)
أعلن الجيش الوطني اليمني السبت مقتل 11 من مسلحي الحوثيين وقوات المخلوع علي عبد الله صالح أثناء تصديه لهجوم لهم في مديرية بيحان بمحافظة شبوة، فيما سيطرت قوات الجيش والمقاومة الشعبية على مواقع للحوثيين في محافظتي الجوف وصعدة.

 
وقال المركز الإعلامي للقوات المسلحة اليمنية في بيان إن وحدات الجيش مسنودة بـالمقاومة الشعبية تمكنت من كسر هجوم شنه مسلحو الحوثي وصالح باتجاه المواقع التي سيطر عليها الجيش مؤخرا في بيحان بمحافظة شبوة (شرق البلاد)، وقتلت 11 منهم وأصابت آخرين.
 
وأطلق الجيش اليمني مسنودا بقوات التحالف العربي نهاية ديسمبر/كانون الأول الماضي عملية عسكرية لاستعادة السيطرة الكاملة على مديريتي عسيلان وبيحان من مسلحي الحوثي وقوات صالح الذين سيطروا عليها في مارس/آذار 2015، وتمكن في إثر الهجوم من استعادة عدة مواقع.
 
من جهة أخرى، أفادت مصادر طبية السبت بمقتل21 من مليشيا الحوثيين وقوات صالح منذ الجمعة في اشتباكات جديدة، وغارة جوية بالقرب من مضيق باب المندب وسط تقدم للجيش الوطني في مواجهة الحوثيين وقوات صالح.
 

معارك الشمال
وفي محافظة الجوف (شمال غرب) أفاد مراسل الجزيرة بأن قوات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية حققت تقدما في مديرية المتون بعد معارك مع مليشيا الحوثي وقوات الرئيس المخلوع.

 
وأضاف أن قوات الجيش والمقاومة وصلت إلى "سوق الاثنين" بعد هجوم شنته صباح السبت على مواقع مليشيا الحوثي وقوات الرئيس المخلوع.
 
وقال المتحدث باسم المقاومة في محافظة الجوف عبد الله الأشرف إن الجيش والمقاومة سيطرا على عدة مناطق، منها قرية آل منيف وآل حليمان وآل عبدان وآل ردة وقرية آل ضوير والسرحات.
 
وتزامنا مع تقدم الجيش الوطني في مديرية المتون شنت قوات الجيش الوطني اليمني والمقاومة هجوما على مواقع الحوثيين بمديرية المصلوب، وفق ما أفادت مصادر ميدانية.
 
وكان الجيش الوطني قد بدأ الجمعة هجوما على مواقع الحوثيين في علب وصعدة والبقع، وأكدت مصادر ميدانية أن قوات الجيش تقدمت في مديرية باقم شمال محافظة صعدة (شمال)، كما سيطرت على أجزاء من آل صبحان بمنطقة مندبة.
 
وأكد القيادي في المقاومة الشعبية بمحافظة صعدة الشيخ يحيي بن مقيت أن المعارك تتجه نحو مركز مديرية باقم في صعدة معقل مليشيا الحوثي، وأن استعادته ستكون قريبا.
 
وأضاف أن الهدف سيكون بعد ذلك السيطرة على مدينة ضحيان، مما يسمح بالسيطرة على محافظة صعدة بالكامل.
المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

كشفت وزارة الدفاع الأميركية أمس الجمعة عن مقتل مسؤول كبير في تنظيم القاعدة باليمن في ضربة جوية أميركية. ونفذت الضربة الأحد الماضي في البيضاء وسط اليمن وقتلت عبد الغني الرصاص.

قالت شرطة عدن إن مسلحين هاجموا إدارة البحث الجنائي لمحاولة إخراج سجناء حيث قاموا بمحاصرة مركز شرطة كريتر، وتجددت الاشتباكات بين المسلحين وقوات الأمن بخور مكسر ما أوقع قتلى.

المزيد من عربي
الأكثر قراءة