مقتل أربعة عسكريين في هجوم جديد بالعريش

موقع الهجوم الذي استهدف حاجز المطافي الأمني في العريش الاثنين الماضي (الأوروبية)
موقع الهجوم الذي استهدف حاجز المطافي الأمني في العريش الاثنين الماضي (الأوروبية)

قالت مصادر للجزيرة إن أربعة عسكريين مصريين -بينهم ضابط- قتلوا الأربعاء في هجوم جديد بمدينة العريش شمالي سيناء.

وأضافت المصادر أن الهجوم استهدف كمينا أمنيا (نقطة تفتيش) قرب المستشفى العام وسط مدينة العريش، مما أدى إلى مقتل أربعة عسكريين.

من جهتها أفادت مصادر إعلامية مصرية بأن المهاجمين أطلقوا النار على قوة للشرطة، مما أسفر عن مقتل ثلاثة بينهم ضابط.

وتحدثت مصادر عن استيلاء المسلحين على مدرعة للشرطة، كما تحدثت عن قيام قوات الأمن بملاحقة المهاجمين.

ويأتي الهجوم قرب المستشفى العام بعد يومين من هجوم استهدف كمين "المطافي" في حي المساعيد بالعريش، مما أسفر عن مقتل ثمانية من عناصر الشرطة المصرية ومدني واحد وفق حصيلة رسمية، في حين تحدثت مصادر عن مقتل 13 بينهم ضباط.

وقد تبنى تنظيم الدولة الإسلامية الهجوم الذي وقع الاثنين الماضي، والذي بدأ بتفجير سيارة ملغمة تلاه إطلاق نار. وأكدت وزارة الداخلية المصرية مقتل خمسة شاركوا في الهجوم الذي تم بالتزامن مع إطلاق نار على نقطة تفتيش أخرى بالمدينة.

 

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

قالت مصادر طبية إن ثلاثة عشر من أفراد الشرطة المصرية، بينهم ضباط قـُتلوا، وأصيب آخرون، بتفجير سيارة استهدف حاجزاً للجيش في مدينة العريش شمال سيناء. وتبع الانفجار إطلاق نار كثيف

أكدت وزارة الداخلية المصرية مقتل شرطي وأحد قياديي "حركة سواعد مصر" في تبادل لإطلاق النار أثناء مداهمة بمحافظة الجيزة غرب القاهرة، كما أكدت الحركة مقتل أحد قادتها في المداهمة.

المزيد من أحزاب وجماعات
الأكثر قراءة