غارات للتحالف بالموصل وتنظيم الدولة يهاجم بالمفخخات

حرب شوارع في أحياء من الموصل
القوات العراقية تتقدم بصعوبة في أحياء شرقي الموصل (الجزيرة-أرشيف)

شن طيران التحالف الدولي غارات على مناطق شمال مدينة الموصل، بينما هاجم تنظيم الدولة الإسلامية بالسيارات المفخخة القوات العراقية التي تحاول التقدم للسيطرة على أحياء جديدة شرقي المدينة.

وقالت مصادر أمنية وشهود عيان إن الغارات استهدفت حي الكندي (شمالي الموصل) وأحياء أخرى خاضعة لسيطرة تنظيم الدولة منذ فجر اليوم بعدد من الصواريخ، وشوهدت أعمدة الدخان تتصاعد من موقع القصف.

وقالت وكالة أعماق التابعة لتنظيم الدولة إن 21 مدنيا قتلوا وأصيب 14 في ضربات لطائرات أميركية على حي الحدباء، وإن 15 آخرين أصيبوا في قصف على الجانب الغربي من المدينة.

تقدم بطيء
وقال مراسل الجزيرة ناصر شديد إن القوات العراقية استطاعت خلال الساعات الماضية أن تحقق تقدما بسيطا لكنه مهم من خلال سيطرتها على حي المالية ومواصلة التقدم إلى حي الفيصلية ومحاولة الوصول إلى مرقد النبي يونس.

وأضاف أن بطء تقدم القوات العراقية يعود لانتشار عدد كبير من قناصة تنظيم الدولة وسيطرتهم على البنايات العالية في الضفتين الشرقية والغربية لنهر دجلة؛ مما أجبر القوات العراقية على التراجع عن الضفة الشرقية للنهر.

وقال المراسل نقلا عن مصادر أمنية عراقية إن مقاتلي التنظيم يهاجمون الأرتال العسكرية للقوات العراقية بواسطة سيارات مفخخة تخرج من كراجات المنازل والبنايات في أحياء المدينة.

وكان مصدر عسكري ذكر للجزيرة في وقت سابق أن عددا من العسكريين والمدنيين قتلوا عندما هاجم تنظيم الدولة بخمس عربات ملغمة القوات العراقية في حي الحدباء (شمالي الموصل) مساء أمس.

من جهتها، تحدثت مصادر أمنية عراقية في وقت سابق عن تمكن القوات العراقية من استعادة السيطرة على حي الصديق، وأجزاء من حي الحدباء من قبضة تنظيم الدولة.

يذكر أن تأمين حيي الصديق والهضبة ومناطق أخرى قريبة يساعد القوات العراقية على التقدم باتجاه نهر دجلة الذي يمر بالمدينة، وستكون السيطرة على ضفته الشرقية حاسمة في شن هجمات على أحياء غربي النهر، التي ما زالت تحت سيطرة تنظيم الدولة.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

القوات العراقية تتقدم ببطء وحذر نحو أحياء شرق الموصل

أعلنت القوات العراقية أنها تقدمت أكثر نحو الضفة الشرقية لنهر دجلة شرقي الموصل، في حين قال تنظيم الدولة الإسلامية إنه كبدها خسائر كبيرة بواسطة عربات مفخخة موجهة بطائرات مسيرة.

Published On 4/1/2017
المعارك تحتدم بالموصل وتتوقف في الأنبار

استعادت القوات العراقية من تنظيم الدولة حي الصديق وأجزاء من حي الحدباء شمال شرقي الموصل. بينما قال التنظيم إنه أوقع خسائر بصفوف هذه القوات في حي الحدباء، وفي هجمات بالأنبار.

Published On 11/1/2017
Smoke rises from clashes during a battle with Islamic State militants in the Mithaq district of eastern Mosul, Iraq, January 3, 2017. REUTERS/Thaier Al-Sudani

قالت هيئة علماء المسلمين بالعراق إن ما يحدث في الموصل حرب تدمير تستهدف البشر والحجر يتحمل مسؤوليتها أطراف الصراع جميعًا، لعدم مبالاتهم بالمحافظة على أرواح المدنيين، ولاسيما الأطفال والنساء والشيوخ.

Published On 9/1/2017
المزيد من عربي
الأكثر قراءة