شباط يعلن عدم مشاركته شخصيا بحكومة بنكيران

صورة نشرها حزب الاستقلال لشباط وهو يتحدث أمس السبت في الدورة الاستثنائية للحزب (مواقع إلكترونية)
صورة نشرها حزب الاستقلال لشباط وهو يتحدث أمس السبت في الدورة الاستثنائية للحزب (مواقع إلكترونية)

أعلن الأمين العام لحزب الاستقلال المغربي حميد شباط عن عدم مشاركته بصفته الشخصية في الحكومة المقبلة لتسهيل تشكيلها مع تأكيد حرصه على مشاركة حزبه بالتحالف الحكومي دون اشتراطات، وقال الحزب إنه يعتبر نفسه جزءا من الأغلبية البرلمانية أيا كانت التطورات المرتبطة بتشكيل الحكومة.

وأضاف شباط أمس السبت في افتتاح الدورة الاستثنائية للمجلس الوطني لحزبه في الرباط أن قرار المشاركة في الحكومة هو قرار سياسي، وأنه لن يتفاوض مع رئيس الحكومة المعين عبد الإله بنكيران بشأن الحقائب الوزارية بل سيتم تفويض ذلك لثلاثة قياديين من الحزب، وذلك لقطع الطريق أمام من سماهم المتربصين بالحزب.

وقال زعيم حزب الاستقلال إنه على الذين "يتحججون بشخصي وباسمي أن يسارعوا اليوم إلى تيسير مهمة تشكيل الحكومة".

استهداف غريب
وذكر شباط أن قرار حزب الاستقلال المشاركة في حكومة بنكيران الثانية استهدف بشكل غريب، منتقدا رغبة بعض الجهات في جعل الحزب بموقع لم تقرره مؤسساته.

وأضاف المسؤول الحزبي أن بعض الجهات -لم يسمها- لم تقدم مبررات جدية ومعقولة لاعتراضها على مشاركة حزبه في الحكومة، مشيرا إلى أنها انتقلت إلى اتهام الأمين العام لحزب الاستقلال بالوقوف حجرة عثرة أمام مشاركة الحزب في الحكومة، وذلك في إشارة إلى اشتراط حزب التجمع الوطني للأحرار على بنكيران استبعاد حزب شباط من الحكومة كشرط للمشاركة فيها.

وقال شباط إن "تكرار محاولات المس بالتطور الطبيعي للحياة السياسية والحزبية هدر للزمن السياسي وللزمن التنموي، وسرقة لأحلام أجيال من المغاربة".

لا شروط
وجدد المجلس الوطني لحزب الاستقلال قراره المشاركة في الحكومة دون اشتراطات، وأضاف أن الحزب يصنفه ضمن الأغلبية البرلمانية أيا كانت التطورات المرتبطة بتشكيل الحكومة المقبلة.

وأعلن المجلس تفويض لجنة مؤقتة من ثلاثة أشخاص بممارسة جزء من صلاحيات للأمين العام للحزب إلى حين عقد المؤتمر العام الـ17 للحزب، كما أحال المجلس ثلاثة قياديين في الحزب هم كريم غلاب وياسمينة بادو وتوفيق احجيرة إلى اللجنة الوطنية للتحكيم والتأديب بسبب عدم انضباطهم لمواقف الحزب ومقرراته.

المصدر : مواقع التواصل الاجتماعي,الجزيرة