الصدر ينتقد حلفاءه بعد رفض السيستاني استقبالهم

وجه زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر انتقادات إلى حلفائه في التحالف الوطني الشيعي الحاكم بالعراق -من بينهم زعيم التحالف عمار الحكيم– بعد رفض المرجع الديني الأعلى للشيعة في العراق علي السيستاني استقبالهم.

وطالب الصدر -في بيان- قادة التحالف بتغيير سياستهم الخاصة والعامة، ومحاسبة المفسدين والمحسوبين عليهم، حسب قوله. وأضاف أن "رفض المرجعية مقابلة وفد التحالف يعني رفض الشعب لهم".

ورفض السيستاني استقبال وفد من قادة التحالف الوطني أراد إطلاعه على مستجدات تسوية يقودها الحكيم لتحقيق مصالحة سياسية في العراق.

وقال ممثل للسيستاني إن الرفض جاء بسبب عدم الرغبة في الزج باسم المرجعية في ذلك العمل السياسي، حسب تعبيره.

يذكر أن الحكيم زار مؤخرا الأردن لبحث وثيقة تسوية سياسية تقدم بها التحالف لحل المشاكل السياسية والأمنية في العراق.

من جهته، قاد الصدر العام الماضي مظاهرات تطالب بمكافحة الفساد وتنفيذ إصلاحات جذرية وإنهاء المحاصّة الطائفية القائمة في إطار العملية السياسية الحالية بالعراق.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

دعا رجل الدين الشيعي مقتدى الصدر موظفي الدولة لإضراب عام بأرجاء البلاد لمدة يومين، ضمن سلسلة إجراءات تصعيدية أعلنها الجمعة ضد ما وصفه بتباطؤ حكومة حيدر العبادي في محاسبة المفسدين.

المزيد من أحزاب وجماعات
الأكثر قراءة