قيادية كردية تمهل العبادي لوقف تصدير نفط كركوك

طالبت هيرو إبراهيم القيادية في حزب الاتحاد الوطني الكردستاني رئيس الحكومة العراقية حيدر العبادي بوقف تصدير النفط من حقول كركوك عبر إقليم كردستان العراق، وحددت له مهلة لذلك، وكان الحزب الكردي عرض تصدير النفط عبر إيران.

وقالت هيرو في رسالة إلى العبادي إن قرار الحكومة الاتحادية بتصدير مئة ألف برميل يوميا من نفط حقول كركوك مجحف بحق أهالي المحافظة.

وأمهلت هيرو حكومة العبادي خمسة أيام لوقف تصدير النفط عبر الإقليم، وتوعدت باتباع الوسائل المتاحة لإيقاف ضخ النفط من حقول كركوك.

كما بررت هيرو طلبها هذا بأن إيرادات النفط المصدر عبر إقليم كردستان العراق لا تُصرف بشفافية وعدالة في الإقليم. ويأتي هذا التهديد في ظل خلاف محتدم بين الحزبين الرئيسيين في كردستان العراق؛ الحزب الديمقراطي الكردستاني المهيمن في أربيل، والاتحاد الوطني الكردستاني المهيمن في السليمانية.

ومؤخرا حاول حزب الاتحاد الوطني -الذي كان يتزعمه الرئيس العراقي السابق جلال الطالباني– إقناع الحكومة العراقية بالتوقف عن تصدير نفط كركوك عبر خط الأنابيب الذي تشغله سلطات أربيل ويصل إلى ميناء جيهان التركي. واقترح الحزب بدلا من ذلك أن يقوم هو بتصدير نفط كركوك في الصهاريج إلى إيران.

ودفعت هذه المحاولات رئيس وزراء حكومة إقليم كردستان العراق نيجيرفان البارزاني إلى زيارة بغداد مؤخرا والتوصل إلى تفاهم بشأن تصدير نفط كركوك عبر خط الأنابيب. ولا تزال بغداد وأربيل تسعيان إلى الاتفاق على تقاسم الإيرادات النفطية من الحقول التي يديرها الأكراد.

المصدر : الجزيرة + وكالات + مواقع التواصل الاجتماعي

حول هذه القصة

يشهد إقليم كردستان العراق خلافات بين حزبي السلطة، الديمقراطي الكردستاني والاتحاد الوطني الكردستاني، بشأن سياسة تصدير النفط. وقد عرض الأخير على الحكومة العراقية تصدير نفط كركوك بالنيابة عنها إلى إيران.

9/9/2016

نقلت وكالة رويترز عن مصادر قولها إن شركة تسويق النفط العراقية (سومو) وإقليم كردستان العراق استأنفا تصدير النفط بشكل مشترك من حقل كركوك العملاق بعد إبرام اتفاق مبدئي لتقاسم الإيرادات.

2/9/2016
المزيد من أحزاب وجماعات
الأكثر قراءة