يلدرم: تركيا لن تسمح بدولة مصطنعة شمال سوريا

يلدريم: عملية درع الفرات تهدف لحماية حدود تركيا وضمان وحدة سوريا (رويترز)
يلدريم: عملية درع الفرات تهدف لحماية حدود تركيا وضمان وحدة سوريا (رويترز)

قال رئيس الوزراء التركي بن علي يلدرم اليوم الأحد إن تركيا لن تسمح أبدا بقيام "دولة مصطنعة" في شمال سوريا، وذلك في إشارة إلى المليشيات الكردية التي تسيطر على مناطق هناك.

وفي كلمة له بمدينة ديار بكر في جنوب شرق تركيا، قال يلدرم إن عملية درع الفرات التي أطلقها الجيش التركي إلى جانب الجيش السوري الحر بشمال سوريا جاءت لحماية حدود تركيا، وكذلك من أجل سلامة الأرواح والممتلكات، ولضمان وحدة سوريا.

وتأتي تصريحات يلدرم مع الإعلان عن برنامج استثماري لإعادة إعمار أجزاء من ديار بكر ذات الأغلبية الكردية التي دمرتها العمليات الأمنية.

وكرر يلدريم في تصريحاته ما قاله الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في قمة مجموعة العشرين المنعقدة بالصين عندما قال للصحفيين عقب اجتماع مع نظيره الأميركي باراك أوباما "أمنيتنا ألا يتكون ممر للإرهاب عبر حدودنا الجنوبية".

وكان أردوغان قد أطلع الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون أمس على سير عملية "درع الفرات"، كما شدد خلال لقاء جمعهما في الصين على مكافحة "التنظيمات الإرهابية".

يذكر أن عملية درع الفرات بدأت فجر الرابع والعشرين من الشهر الماضي، وذلك بالتنسيق مع القوات الجوية للتحالف الدولي، وهي تهدف إلى طرد تنظيم الدولة الإسلامية من مدينة جرابلس ومحيطها، وإخراج وحدات حماية الشعب الكردية من مناطق حدودية.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

قال مراسل الجزيرة من غرب جرابلس إن دبابات وآليات عسكرية تركية عبرت الحدود باتجاه بلدة الراعي السورية بريف حلب الشرقي، لدعم المعارضة المسلحة في هجوم على مواقع تنظيم الدولة الإسلامية.

4/9/2016

سيطر الجيش الحر على قرى جديدة غرب جرابلس بريف حلب بعد معارك مع تنظيم الدولة. وواصل الجيش التركي نزع الألغام من جرابلس وتعزيز قواته بالمنطقة الحدودية ضمن عملية “درع الفرات”.

1/9/2016

تتضارب الأنباء والروايات حول هدنة بين القوات التركية والمقاتلين الأكراد شمال سوريا، وتحديدا حول طبيعتها ومدتها، وفي غضون ذلك تقول تركيا إنها ستواصل عملية “درع الفرات” داخل الأراضي السورية.

30/8/2016
المزيد من أمن وطني وإقليمي
الأكثر قراءة