روسيا تصعد قصف حلب وتوقع عشرات الضحايا

أفاد مراسل الجزيرة في حلب بأن طائرات روسية شنت غارات مكثفة فجر اليوم السبت على أحياء محاصرة في المدينة. وقد قتل ثلاثون شخصا على الأقل -أمس الجمعة- في سبعين غارة شنتها طائرات روسية وسورية على 17 حيا تسيطر عليه المعارضة المسلحة في المدينة، وتسببت واحدة منها في تعطيل أحد المستشفيات بالكامل.

ورصدت كاميرا الجزيرة لحظة قصف حي الشعار في حلب أمس بقنابل حارقة، وحالة الهلع في أوساط المدنيين مخافة غارات جديدة.

وقال مراسل الجزيرة إن عدد ضحايا الغارات التي شنتها طائرات روسية وأخرى تابعة للنظام على أحياء بعيدين والصاخور والهلك والحيدرية في مدينة حلب ارتفع إلى ثلاثين قتيلا على الأقل وعشرات الجرحى.

كما أسفرت الغارات والقصف عن خروج مستشفى بأكمله من الخدمة ودمار كبير في الأبنية والممتلكات.

وأضاف المراسل أن فرق الدفاع المدني ما زالت تحاول انتشال الضحايا من تحت الأنقاض، مما يجعل حصيلتهم مرشحة للارتفاع.

ونقلت وكالة الأناضول عن مسؤول في الدفاع المدني أن غارات أمس استخدمت فيها صواريخ أحدثت "هزة أرضية".

وأوضح المصدر أن الغارات شملت أحياء الحيدرية وهُلّك وبستان الباشا وشارع الزيتون، مشيرا إلى مقتل 17 شخصا في حي الحيدرية، وسبعة في حي هُلّك، وستة في حي بستان الباشا، وإصابة عشرات آخرين بجروح.

قصف ريف دمشق
وفي ريف دمشق، أفاد مراسل الجزيرة بمقتل 18 شخصا في حصيلة جديدة لغارات شنتها قوات النظام على بلدات جسرين وكفر بطنا وعربين، إضافة إلى مدينة دوما، وهي جميعا مناطق تسيطر عليها المعارضة المسلحة في الغوطة الشرقية.

وأضاف المراسل أن بعض الغارات استخدمت فيها القنابل العنقودية، مما تسبب بدمار كبير في منازل المدنيين. وتعد حصيلة القتلى اليوم في غوطة دمشق هي الكبرى منذ إعلان اتفاق الهدنة الروسي الأميركي.

وتتعرض بلدات وقرى غوطة دمشق الشرقية بشكل يومي لغارات من قبل الطائرات الروسية والسورية، كما أنها تخضع لحصار محكم تفرضه عليها قوات النظام منذ أكثر من نحو أربعة أعوام، مما تسبب في تدهور كبير بالأوضاع الإنسانية هناك.

وفي إدلب، قتلت طفلة في الثامنة من عمرها وأصيب أكثر من عشرة آخرين بجروح في قصف لقوات النظام استهدف ناحية بداما بريف مدينة جسر الشغور.

كما قصفت قوات النظام بالمدفعية والصواريخ قرى عيسى بنار وكلز واليمضية في منطقة جبل التركمان، بالإضافة إلى قرية التفاحية في جبل الأكراد بالريف الشمالي لمحافظة اللاذقية.

وفي دير الزور شرقي سوريا، أفادت مصادر محلية للجزيرة أن طائرات التحالف الدولي دمرت جسر منطقة البقعان بريف دير الزور الشرقي. وبذلك يرتفع عدد الجسور المدمرة في مناطق سيطرة تنظيم الدولة الإسلامية بريف دير الزور نتيجة الغارات الروسية وغارات التحالف إلى ستة خلال أربعة أيام.

من جهة أخرى قتل عشرة مدنيين بينهم أفراد من عائلة واحدة وأطفال، وأصيب أخرون في غارات روسية شملت بلدات الشحيل وبقرص والبصيرة التي يسيطر عليها تنظيم الدولة بريف دير الزور الشرقي.

المصدر : الجزيرة + وكالة الأناضول

حول هذه القصة

People dig in the rubble in an ongoing search for survivors at a site hit previously by an airstrike in the rebel-held Tariq al-Bab neighborhood of Aleppo, Syria, September 26, 2016. REUTERS/Abdalrhman Ismail/File Photo

قالت الإدارة العامة للخدمات بمدينة حلب شمالي سوريا إن قوات النظام تشن قصفا مكثفا على محطة مياه سليمان الحلبي، وهي محطة المياه الوحيدة والرئيسية في المدينة.

Published On 30/9/2016
Rebel fighters and civilians carry opposition flags and chant slogans as they take part in a protest to express solidarity with the Free Syrian Army and the people of Aleppo, in the Syrian town of Azaz, September 27, 2016. REUTERS/Khalil Ashawi

من المتوقع أن تنطلق اليوم الجمعة عدة فعاليات تضامنية نصرة لمدينة حلب السورية، واحتجاجا على القصف الروسي السوري المكثف عليها منذ 12 يوما؛ مما أسفر عن مئات الضحايا من المدنيين.

Published On 30/9/2016
كاميرا الجزيرة تنقل شهادات حية لسكان حلب

من قلب المحرقة في مدينة حلب التقت الجزيرة عددا من الأهالي، حيث لسان الحال يغني عن المقال، ويلخص فتى سوري الوضع بعبارة قالها بعفوية “حسبنا الله ونعم الوكيل”.

Published On 30/9/2016
المزيد من أزمات
الأكثر قراءة