قتلى للجيش والحشد بهجمات لتنظيم الدولة بالأنبار

A tank of the Iraqi security forces is seen in the town of Hit in Anbar province, Iraq April 12, 2016. Picture taken April 12 2016. REUTERS/Stringer
دبابة عراقية في شوارع مدينة هيت بالأنبار (رويترز-أرشيف)
أدت هجمات متفرقة نفذها تنظيم الدولة الإسلامية في عدة مواقع بمحافظة الأنبار العراقية إلى مقتل نحو 16 من الجيش العراقي والحشد العشائري.

وقالت مصادر في الجيش العراقي إن ضابطا برتبة ملازم أول وخمسة جنود قتلوا وأصيب سبعة آخرون في هجوم شنه تنظيم الدولة على مقر الفوج الخامس بالفرقة السابعة، في منطقة البو ذياب بجزيرة الرمادي، وأدى الهجوم إلى تدمير عربة عسكرية وإحراق مخزن للعتاد.

وفي الأنبار أيضا، قالت مصادر عسكرية إن ثلاثة من الجيش والحشد العشائري قتلوا وأصيب 15 آخرون في هجوم شنه تنظيم الدولة على حائط الصد الأول الغربي لمدينة حديثة غربي الأنبار.

وأضافت المصادر أن تنظيم الدولة استغل سوء الأحوال الجوية، وتمكن من الوصول بثلاث عربات عسكرية مزودة بأسلحة متوسطة، وفتحوا نيران أسلحتهم على قوات الجيش العراقي والحشد العشائري، وبعد ذلك انسحب التنظيم من محيط البلدة.

وفي هيت، غربي الأنبار، قالت مصادر عسكرية إن خمسة من الجيش العراقي والحشد العشائري قتلوا, وأصيب ثلاثة عشر بينهم ضابط, في تفجير عبوات ناسفة زرعها تنظيم الدولة بمحيط المدينة.

وأفادت مصادر أمنية أن القوات الحكومية مدعومة بغطاء جوي شرعت في عملية عسكرية كبيرة ضد تنظيم الدولة في هيت غربي الأنبار.

في غضون ذلك، قتل جنديان وأصيب ثلاثة آخرون بتفجير انتحاري بسيارة مفخخة، استهدف نقطة للجيش في مفرق عكاشات على الطريق بين قضاءي القائم والرطبة، غرب بغداد.

وقال مصدر عسكري عراقي إن قناصا من تنظيم الدولة أطلق نيرانه باتجاه تجمع للجيش قرب منطقة البو علي الجاسم وسط جزيرة الرمادي، ما أدى إلى مقتل جنديين في الحال.

وكانت القوات العراقية أعلنت أنها استعادت جزيرة الرمادي وجزيرة هيت من التنظيم الذي خسر في وقت سابق من هذا العام مدينتي الرمادي والفلوجة.

المصدر : الألمانية + الجزيرة

حول هذه القصة

Iraqi soldiers take up position during a military operation southwest of Fallujah city, western Iraq, 23 May 2016. The Iraqi Army on 23 May began an offensive to liberate the city of Fallujah, located around 50 kilometers east of Baghdad in the western province of Al Anbar, from the hands of the Islamic State (IS).

جددت النائبة عن تحالف القوى العراقية لقاء وردي دعوتها رئيس الوزراء حيدر العبادي إلى كشف نتائج التحقيق في مصير مئات من أهالي محافظة الأنبار الذين اختطفتهم مليشيات للحشد الشعبي.

Published On 27/9/2016
Iraq's counter-terrorism forces vehicles gather in the town of Hit in Anbar province, April 7, 2016. Picture taken April 7, 2016. REUTERS/Stringer

قتل وأصيب عشرات الجنود العراقيين في هجومين لتنظيم الدولة بالأنبار، وفق مصادر عسكرية ووكالة أعماق. وفي صلاح الدين شمال بغداد انسحبت القوات العراقية من قرية قرب الشرقاط إثر هجوم للتنظيم.

Published On 26/9/2016
المزيد من أزمات
الأكثر قراءة