تسريب صوتي ساخر للواء مخابرات مصري مع دحلان

بثت قناة مكملين تسجيلا صوتيا مسربا لمكالمة هاتفية بين مسؤول الملف الفلسطيني في المخابرات المصرية اللواء وائل الصفتي والقيادي الفلسطيني السابق في حركة فتح محمد دحلان.

وكشف التسجيل المسرب عن عدم رضا المخابرات المصرية عن جهود المصالحة بين حركة فتح وحركة حماس، وهجوم الصفتي على الرئيس الفلسطيني محمود عباس.

ورأى الصفتي -وهو يتحدث بلغة ساخرة- أن عباس لا يملك ذكاء في التصرف الذاتي، مشيرا إلى وجود تأثيرات عليه من الخارج، وإلى فشله في المبادرات السلمية.

وفي تعليقه على هذه التطورات، قال أستاذ الإعلام في جامعة بيرزيت نشأت الأقطش في مقابلة مع الجزيرة إن مصر هي المسؤولة عن كل ما وصل إليه قطاع غزة، وهي التي أدخلت السلاح للطرفين وأسهمت في خلق الوضع الحالي بالقطاع.

وأضاف أن التسريب يتحدث عن الرئيس الفلسطيني وحركتي حماس وفتح كأنهم لا يساوون شيئا، حسب قوله.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

قال المستشرق الإسرائيلي رؤوبين باركو إن الهدف من "المصالحة الفتحاوية الداخلية التي تقوم بها بعض الدول العربية هو رفع أسهم محمد دحلان ليكون وريثا محتملا للرئاسة الفلسطينية".

ذكرت صحف إسرائيلية أن ثمة حراكا فلسطينيا وإقليميا لبحث خلافة الرئيس الفلسطيني محمود عباس، مشيرة إلى أن الأنباء تدور حول القيادي بحركة فتح مروان البرغوثي، والقيادي السابق بالحركة محمد دحلان.

اعتبر المحلل العسكري بصحيفة هآرتس الإسرائيلية عاموس هرئيل أن إسرائيل ربما تسعى إلى تنصيب محمد دحلان رئيسا للسلطة الفلسطينية في رام الله، وفي مرحلة قادمة رئيسا أيضا لقطاع غزة.

المزيد من أزمات وقضايا
الأكثر قراءة