قتلى للجيش والحشد على يد تنظيم الدولة بالأنبار

بث تنظيم الدولة الإسلامية شريطا بعنوان "همم الرجال"، استعرض فيه عملياته العسكرية بمحافظة الأنبار غرب العراق
تنظيم الدولة ما زال يسيطر على مناطق بمحافظة الأنبار فضلا عن مدينة الموصل (الجزيرة)

قالت مصادر عسكرية عراقية إن 15 على الأقل من الجيش العراقي والحشد العشائري قتلوا وأصيب نحو عشرين آخرين في هجمات شنها مقاتلو تنظيم الدولة الإسلامية بمناطق غربي محافظة الأنبار.

وحسب المصادر، فقد استخدم تنظيم الدولة سيارة ملغمة وثلاثة أحزمة ناسفة يرتديها انتحاريون، لاستهداف قوة مشتركة من اللواء الـ28 في الجيش العراقي والحشد العشائري بمنطقتي الكصيريات والبو حيات في جزيرة حديثة غربي الأنبار.

من جهة أخرى، قالت مصادر في قيادة عمليات نينوى بالعراق إن 13 على الأقل من مسلحي تنظيم الدولة قتلوا في غارة نفذتها طائرة تابعة للتحالف الدولي أثناء المواجهات الجارية حاليا بأطراف مدينة الشرقاط جنوب الموصل.

وأضافت المصادر أن المسلحين قتلوا أثناء المواجهات التي تدور في المحور الشمالي للمدينة والتي تتقدم فيها قوات قادمة من القيارة إلى الجنوب باتجاه وسط مدينة الشرقاط.

وفي سياق متصل، قالت المصادر إن القوات العراقية التي تقاتل في هذا المحور أكملت استعادة كل القرى الواقعة ضمن الحدود الإدارية لمحافظة نينوى بعد انسحاب مقاتلي تنظيم الدولة منها.

محيط الشرقاط
من جانبها، نقلت وكالة الأناضول للأنباء عن مصدر بالشرطة العراقية أن قوات الجيش العراقي تمكنت بمشاركة الشرطة والحشد العشائري السني من استعادة أربع قرى في محيط الشرقاط شمال محافظة صلاح الدين (شمال)، وقريتين غرب الرمادي مركز محافظة الأنبار (غرب).

وقالت الوكالة إن الشرقاط هي آخر معاقل تنظيم الدولة في محافظة صلاح الدين، كما تعد بوابة لمحافظة نينوى التي يسيطر التنظيم على عاصمتها الموصل ثاني أكبر المدن العراقية منذ أكثر من عامين.

كما نقلت الأناضول عن قائد عمليات الجزيرة اللواء الركن قاسم المحمدي أن القطعات العسكرية بالجيش في الفرقة السابعة ومقاتلي العشائر وبإسناد من طيران التحالف الدولي والقوة الجوية ومدفعية الجيش تمكنوا من "تحرير" قريتي الخالدية والعميرية التابعتين لجزيرة حديثة الواقعة شرق مدينة حديث بغرب الرمادي.

ومنذ أشهر، تشن القوات العراقية هجمات ضد مسلحي تنظيم الدولة في محافظة الأنبار التي تمتلك حدودا مع كل من سوريا والأردن والسعودية، ونجحت في استعادة مناطق شاسعة من المحافظة، بينها مدينة الرمادي مركز المحافظة والفلوجة كبرى مدن المحافظة غرب العاصمة العراقية بغداد.

أما بالنسبة للموصل فتحدثت مصادر حكومية وعسكرية عراقية مرارا عن شن معركة كبرى لاستعادتها قبل نهاية العام الجاري.

المصدر : الجزيرة + وكالة الأناضول

حول هذه القصة

يوم دام للقوات العراقية بمحافظة الأنبار

شهدت محافظة الأنبار ومدينة الموصل هجمات متفرقة قام بها تنظيم الدولة ضد قوات عراقية، وأسفرت عن مقتل أفراد من الشرطة والبيشمركة، بينما تواصلت الاشتباكات على محور كوير شرقي الموصل لساعات.

Published On 18/9/2016
People look at the site of a suicide bomb attack in the central Allawi district of Baghdad, Iraq September 11, 2016. REUTERS/Khalid al Mousily

قتل سبعة أشخاص -بينهم جنديان- في تفجير عبوات ناسفة بمناطق متفرقة من العاصمة العراقية بغداد، فيما قتل عشرون مسلحا من تنظيم الدولة الإسلامية في قصف جوي ومعارك بمحافظتي الأنبار ونينوى.

Published On 17/9/2016
Iraqi military vehicles and troops advance towards the centre of Hasiba district, east of Ramadi city, western Iraq, 10 February 2016. Iraqi forces said on 09 February 2016, they had recaptured the Hasiba alsharqiya zone, east of Ramadi city although some fighting continues east and west of the city. The Iraqi government announced the 'liberation' of Ramadi from Islamic State, marking the first major setback for the al-Qaeda breakaway group since April 2015.

أفادت مصادر أمنية عراقية بأن عشرة من القوات العراقية والحشد العشائري قتلوا في تفجير انتحاري في محافظة الأنبار (غرب العراق)، التي تشهد مواجهات مع عناصر تنظيم الدولة الإسلامية.

Published On 17/9/2016
يوم دام للقوات العراقية بمحافظة الأنبار

قالت الشرطة العراقية إن سبعة من أفرادها قتلوا وأصيب سبعة آخرون في هجوم لتنظيم الدولة الإسلامية غرب مدينة الرمادي بمحافظة الأنبار. كما قتل خمسة بينهم جنديان في هجمات ببغداد ومحيطها.

Published On 16/9/2016
المزيد من سياسي
الأكثر قراءة