السبسي يطالب بوضع حد لتهديدات حزب التحرير

Tunisia's President Beji Caid Essebsi delivers a speech at the start of the National Security Council meeting at Carthage Palace in the capital Tunis on June 28, 2015 following Friday's attack targeting tourists, which saw at least 15 Britons killed near Sousse south of the capital. Tunisia weighed new security measures as it scrambled to secure its vital tourism sector after 38 people were killed at a seaside resort in the worst jihadist attack in its history. AFP PHOTO / FETHI BELAID
السبسي يشكك في جدوى ملاحقة حزب التحرير قضائيا (الفرنسية/غيتي-أرشيف)

سمير ساسي-تونس

طالب الرئيس التونسي الباجي قايد السبسي خلال اجتماع مجلس الأمن القومي الذي يضم قادة الجيوش والأجهزة الأمنية، الحكومة بإيجاد حل للتهديدات التي وجهها حزب التحرير ضد الدولة بقطع الرؤوس والأيادي.

وشكك السبسي في جدوى ملاحقة حزب التحرير قضائيا حسب قوله، في إشارة إلى قرار محكمة تونس العاصمة الأسبوع الماضي بإلغاء قرار تعليق نشاط الحزب الذي أصدرته سابقا بعد دعوى من الحكومة التونسية.

ويعد هذا التصريح الأول من نوعه على المستوى الرسمي ضد حزب التحرير الذي يدعو إلى إقامة نظام الخلافة.

وكان حزب التحرير أصدر يوم 30 أغسطس/آب الماضي بيانا ضد ما اعتبره عودة للبوليس السياسي، جاء فيه "أن دولة الخلافة الراشدة لاحت بشائرها، وقد يكون لها طلقاء كطلقاء مكة، لكن هناك رؤوسا وأيادي ستقطع ولو تعلقت بأستار الكعبة، وساعتها لن ينفعهم الأميركان ولا الأوروبيون ولا حلف الناتو"، حسبما جاء في البيان.

يذكر أن حزب التحرير ذا الخلفية الإسلامية حصل على الاعتماد القانوني زمن حكم الترويكا بقيادة حركة النهضة، ومنعته الحكومة من إقامة مؤتمرها في مايو/أيار الماضي بداعي انتهاكه للدستور، لكنها لم تحظر نشاطه.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

Tunisian Islamist party Hizb Ettahrir's supporters wave flags during a congress organised by the banned Islamist party advocating the restoration of the caliphate, on June 24, 2012 in Tunis.

أعلن “حزب التحرير” في تونس أنه لن يمتثل للقرار القضائي بتعليق نشاطه لمدة شهر بسبب مخالفته قانون الأحزاب، داعيا السلطات إلى التراجع عن القرار.

Published On 17/8/2016
مؤتمر حزب التحرير في تونس- الأناضول

انتقد حزب التحرير الإسلامي قرار الداخلية التونسية منعه من عقد مؤتمره السنوي الخامس في قاعة المؤتمرات بالعاصمة رغم إبطال المحكمة الإدارية قرار الوزارة، متهما الحكومة بالسعي لدفعه إلى المواجهة.

Published On 4/6/2016
Ridha Belhaj, a spokesman of the Islamist Hizb Ut-Tahrir party, speaks to supporters during a protest against the new Constitution they call 'Constitution of the laity', in Tunis, Tunisia, 24 January 2014. Tunisian lawmakers on 19 January had postponed a debate on the last chapter in a long-awaited new draft constitution, to give themselves more time to reach agreement on outstanding issues. The National Constituent Assembly had been due to debate the last articles in the draft charter in a plenary session. The ratification of the constitution will mark a major step in Tunisia's transition to democracy, which began three years ago with the overthrow of dictator Zine Abidine Ben Ali.

قال الناطق الرسمي باسم حزب التحرير التونسي رضا بلحاج إن “رئيس الجمهورية الباجي قايد السبسي تجاوز صلاحياته الدستورية”، تعقيبا على دعوة السبسي رئيس الحكومة الحبيب الصيد لمراجعة قانون الأحزاب.

Published On 1/7/2015
Tunisian Islamist party Hizb Ettahrir's supporters wave flags during a congress organised by the banned Islamist party advocating the restoration of the caliphate, on June 24, 2012 in Tunis.

وجهت الحكومة التونسية تحذيرا إلى حزب التحرير الذي يدعو لإقامة “دولة الخلافة” بحله إن لم يغير قانونه الأساسي، في خطوة تهدف للحد من مظاهر ما تصفه بالتطرف بعد هجوم سوسة.

Published On 2/7/2015
المزيد من سياسي
الأكثر قراءة