الحياة تعود تدريجيا إلى طبيعتها بمدينة الحوطة اليمنية

استبشر أهالي مدينة الحوطة بمحافظة لحج اليمنية خيرا بعودة الحياة الطبيعية إلى مدينتهم، فبعدما كانت في قبضة الجماعات المسلحة، عادت الحياة تدب فيها من جديد وتحركت أسواقها، وبدأ الناس يمارسون حياتهم الطبيعية.

وتحاول السلطات المحلية في محافظة لحج اليمنية فرض سيطرتها الكاملة على جميع مناطق المحافظة بعد استعادة مدينة الحوطة عاصمة المحافظة من يد الجماعات المسلحة.

غير أن ما تعانيه لحج من تدهور في الخدمات الأساسية، والدمار الذي خلفته الحرب الأخيرة، يعرقلان إنجاز هذه المهمة.

وعقب عودة الحوطة إلى حضن الدولة عن طريق حملات أمنية مكثفة، تمكنت السلطات المحلية والأمنية من مزاولة عملها من داخل المدينة، لكن يُخشى من هجمات انتقامية من الجماعات المسلحة، بالإضافة إلى تردي الخدمات الأساسية، وتأخر رواتب الموظفين.

وقال محافظ لحج ناصر الخُبَّجي إن معاناة أهالي المحافظة لن تنتهي بعودة السلطات المحلية والأمنية، فكثير من المباني مدمرة وخدمات الكهرباء والمياه والصرف الصحي وغيرها ما تزال متردية، وقيادة المحافظة تشكو من شح الإمكانات وضعف الدعم المقدم لها من الحكومة اليمنية.

وتسعى السلطات المحلية في لحج إلى تثبيت الأمن في المحافظة بعد أن كانت شبه خارجة عن سلطة الدولة، لكن ذلك قد يحتاج جهودا كبيرة، خاصة في ظل ما تعانيه البلاد من أوضاع استثنائية.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

تسببت المعارك في محافظة البيضاء بسقوط قتلى وجرحى من الحوثيين، وقصف الحوثيون مناطق عدة بما فيها منازل مدنية، بينما تصدت المقاومة لهجوم بمحافظة لحج، وذلك بمساندة من طائرات التحالف العربي.

اعتقلت الأجهزة الأمنية بمحافظة لحج جنوبي اليمن مطلوبين لها, وذلك في إطار حملات تستهدف إرساء الاستقرار بالمحافظات التي تمت استعادتها من تحالف مليشيا الحوثي والرئيس المخلوع علي عبد الله صالح.

اعترضت قوات الدفاع الجوي الملكي السعودي فجر الاثنين صاروخا بالستيا أطلق من الأراضي اليمنية باتجاه مدينة أبها دون وقوع أضرار، موازاة مع حدوث اشتباكات في محافظتي لحج والبيضاء باليمن.

المزيد من أحزاب وجماعات
الأكثر قراءة