اتهام ضابطين سوريين بتفجير المسجدين بلبنان

People react as they remove a dead body from the scene of an explosion outside one of two mosques in Lebanon's northern city of Tripoli, August 23, 2013. At least 13 people were killed and more than 50 wounded in two explosions outside mosques in Lebanon's northern city of Tripoli on Friday, security sources and witnesses said.
السكان يحاولون إخراج الجثث من تحت الأنقاض على إثر تفجير المسجدين بطرابلس في 2013 (رويترز)

أفاد مراسل الجزيرة في لبنان بأن قاضي التحقيق في قضية تفجير مسجدي السلام والتقوى بمدينة طرابلس شمالي لبنان عام 2013 أصدر قرارا اتهاميا وجه فيه الاتهام إلى ضابطي مخابرات سوريين.

ووجه الاتهام لضابط المخابرات السوري في فرع فلسطين محمد علي علي، والضابط السوري في فرع الأمن السياسي ناصر جوبين، لوقوفهما وراء التفجيرين اللذين استهدفا المسجدين.

كما أصدر قاضي التحقيق مذكرات تحر لمعرفة هويات الضباط المسؤولين عن الضابطين السوريين اللذين نفذا التفجيرين في الـ23 من أغسطس/آب 2013 بسيارتين مفخختين، مما أدى حينها إلى سقوط 42 قتيلا وأكثر من خمسمئة جريح.

وفي تعقيب على القرار الاتهامي قال زعيم تيار المستقبل سعد الحريري إن القرار يسمي بوضوح ضابطين في مخابرات النظام السوري، وهو بالتالي يوجه الاتهام المباشر إلى هذا النظام ومخابراته وأجهزته بالوقوف وراء التفجيرين.

المصدر : الجزيرة + وكالة الأناضول

حول هذه القصة

Lebanese security forces arrest a suspect at the site of an explosion in the northern Lebanese port city of Tripoli on September 29, 2008

أدانت وزارة الخارجية الأميركية ما اعتبرته “اعتداء عبثيا” على الجيش اللبناني في طرابلس شمالي لبنان، والذي خلف خمسة قتلى و24 جريحا معظمهم من العسكريين. كما أدانت إيران التفجير “الإرهابي” واعتبرت أنه يخدم “أغراض” إسرائيل ويهدف إلى “زعزعة الاستقرار في لبنان”.

Published On 29/9/2008
A Sunni Sheikh runs as he holds a burned body outside one of two mosques hit by explosions in Lebanon's northern city of Tripoli, August 23, 2013. Twin explosions outside two mosques killed at least 27 people and wounded hundreds in apparently coordinated attacks in the northern Lebanese city of Tripoli on Friday, a senior health official and witnesses said. The blasts, the biggest and deadliest in Tripoli since the end of Lebanon's 1975-90 civil war, struck as Friday prayers ended in the largely Sunni Muslim city. They came a week after a huge explosion killed at least 24 people in a stronghold in Beirut of the Shi'ite Muslim militant movement Hezbollah.

ادعى القضاء اللبناني اليوم الجمعة على خمسة أشخاص هم ثلاثة لبنانيين بينهم رجلا دين وسوريان أحدهما نقيب في الجيش في قضية تفجير سيارتين مفخختين الأسبوع الماضي في طرابلس (شمال)، مما أدى إلى مقتل 45 شخصا، وفقا لمصدر قضائي.

Published On 30/8/2013
Lebanese army soldiers on military vehicles and armoured carriers gesture as they leave the Sunni Muslim border town of Arsal, in eastern Bekaa Valley August 8, 2014. Militant Islamists withdrew from a Lebanese border town they seized at the weekend, ending five days of deadly fighting but taking with them captured Lebanese soldiers as hostages, militant and security sources said on Thursday. REUTERS/Hassan Abdallah (LEBANON - Tags: POLITICS CIVIL UNREST MILITARY)

قتل ثلاثة أشخاص وأصيب سبعة عسكرين بينهم ضابطان بمداهمة الجيش اللبناني فجر اليوم بيتا كان يتواجد فيه مطلوب شمال البلاد، وقال الجيش إن القتلى سقطوا جراء تفجير المشتبه به لنفسه.

Published On 5/12/2015
المزيد من عربي
الأكثر قراءة