الجولاني يندد باتفاق أميركا وروسيا في سوريا

ندد أبو محمد الجولاني زعيم جبهة فتح الشام (جبهة النصرة سابقا) بالاتفاق الأميركي الروسي الأخير لإرساء هدنة في سوريا.

واتهم الجولاني -في مقابلة خاصة مع الجزيرة- الولايات المتحدة وروسيا والمبعوثَ الدولي إلى سوريا ستافان دي ميستورا بالتواطؤ مع نظام الرئيس السوري بشار الأسد.

وقال الجولاني إن هناك مخططاً واضحاً لهؤلاء، هدفه استسلام الفصائل المسلحة التي تقاتل النظام السوري.

وقال الجولاني إن أهل السنة في سوريا في حالة ضياع ودفاع عن النفس أمام ما سماه المشروع الرافضي، في إشارة إلى إيران وحلفائها.

وحذر من مغبة نجاح هذا المشروع على أهل السنة في المنطقة بأسرها، وأضاف أن الولايات المتحدة تحاول أن تفعل الآن في سوريا ما فعلته في العراق قبل نحو عشرين عاماً.

وشدد الجولاني على أهمية اندماج ووحدة الفصائل السورية، داعياً إلى إنشاء كيان موحد في سوريا يمثل من وصفهم بأهل السنة، ويدافع عنهم عسكرياً وسياسياً.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

بثت الجزيرة تسجيلا مصورا لزعيم جبهة النصرة أبو محمد الجولاني للإفصاح عن العلاقة مع تنظيم القاعدة، وكان مسؤول بالقاعدة تحدث عن خطوات لحماية “جهاد أهل الشام”.

أعلن زعيم جبهة النصرة أبو محمد الجولاني وقف العمل باسمها وتشكيل جماعة جديدة باسم جبهة فتح الشام، وفك ارتباطها بتنظيم القاعدة، وذلك بعد إعلان القاعدة تفويضها للجبهة باتخاذ هذه الخطوة.

المزيد من أزمات
الأكثر قراءة