2.7 مليون طفل سوري محرومون من الدراسة

طفل سوري يحمل حقيبة مدرسية في مدينة حرستا بريف دمشق (رويترز-أرشيف)
طفل سوري يحمل حقيبة مدرسية في مدينة حرستا بريف دمشق (رويترز-أرشيف)

قالت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسيف) إن 2.7 مليون طفل سوري داخل سوريا وخارجها لن يتمكنوا من الذهاب إلى مدارسهم مع بدء الدراسة خلال الشهر الحالي.

وقالت المنظمة في تقرير بمناسبة بدء العام الدراسي الجديد في مختلف أنحاء العالم، إنه يوجد في سوريا 2.1 مليون طفل في سن الدراسة (بين 5 و17 عاما) لن يتمكنوا من الذهاب إلى مدارسهم هذا العام.

وأضافت أن ستمئة ألف طفل سوري آخرين يعيشون حاليا كلاجئين في دول مجاورة لسوريا، لن يتمكنوا بدورهم من الالتحاق بمقاعد الدراسة هذا العام.

وتحدث التقرير عن أوضاع الأطفال في عدد من البلدان التي تشهد عدم استقرار أو صراعات، وذكر أن ليبيريا تشهد أعلى نسبة لتخلف الأطفال عن المدرسة، إذ لا يذهب ثلثا الأطفال في مرحلة التعليم الأساسي إلى المدارس.

وسجل ثاني أعلى معدل لتخلف الأطفال عن الدراسة في دولة جنوب السودان، حيث لا يستفيد سوى 59% من الأطفال من حقهم في التعليم الابتدائي، كما توجد مدرسة مغلقة بين كل ثلاث بسبب الصراع.

وفي أفغانستان ستبلغ نسبة الأطفال الذين سيتخلفون هذا العام عن الذهاب إلى المدارس 46%، وفي السودان يتوقع أن تصل إلى 45%، وفق التقرير نفسه.

ولفت التقرير إلى أنه لم تتوفر بيانات حديثة وموثوقة من دول أخرى -بينها الصومال وليبيا- سواءً من مصادر إدارية أو دراسات مسحية، ويرجع ذلك جزئياً إلى الصراع المستمر هناك، الأمر الذي يشير بوضوح إلى تأثير حالات الطوارئ الإنسانية والأزمات الممتدة التي تُجبر الأطفال على التخلف عن الدراسة.

المصدر : وكالة الأناضول