تقدم للجيش والمقاومة بتعز ومقتل حوثيين بحجة

مسلحون موالون للحكومة اليمنية في منطقة الضباب جنوب غرب تعز (رويترز)
مسلحون موالون للحكومة اليمنية في منطقة الضباب جنوب غرب تعز (رويترز)
قالت مصادر إعلامية يمنية إن المقاومة الشعبية والجيش الوطني سيطرا على مناطق جديدة غربي تعز، وذكرت المنطقة العسكرية الخامسة في الجيش أن 15 مسلحا من جماعة الحوثي وقوات الرئيس المخلوع قتلوا بغارات للتحالف العربي بمحافظة حجة الحدودية مع السعودية.

وأفادت مصادر إعلامية بأن المقاومة استعادت منطقة الأشعوب بجبل حبشي غرب تعز بعد تمكنها من تحرير سلسلة جبلية، حيث سيطرت على جبل المنعم، ودارت اشتباكات في منطقة الربيعي استطاعت المقاومة التقدم فيها إلى مناطق السمن والصابون.

وكانت المقاومة والجيش قد فكَّا قبل أكثر من أسبوع الحصار المضروب على تعز جزئيا بعدما سيطرا على جبل هان وطريق الضباب في الجهة الجنوبية الغربية، لكن حصار الحوثيين للمدينة استمر من جهتي الشمال والشرق. أما في الجنوب فتحدّ تعز سلسلة جبلية.

غارات للتحالف
وفي محافظة حجة في أقصى شمال البلاد، أعلن الجيش اليمني مقتل 15 من مسلحي الحوثي وقوات الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح بخمس غارات لطائرات التحالف العربي على تجمع لهذه القوات في مديرية حرض، كما استهدفت الغارات مخزنين للذخيرة والألغام في هذه المنطقة.

وقال المركز الإعلامي التابع للمنطقة العسكرية الخامسة في الجيش اليمني اليوم إن قوات الحوثيين وصالح أطلقوا صاروخا باليستيا باتجاه الأراضي السعودية، دون ذكر المزيد من التفاصيل.

وكان طفل قد قتل وأصيبت والدته بجروح في منطقة نجران جنوبي السعودية بقذيفة أطلقت من الأراضي اليمنية على أحد المنازل فجر أمس الاثنين، وذلك بعد ساعات من مقتل طفلتين جراء قذيفة أخرى.

ويشهد الشريط الحدودي معارك متصاعدة بين الحوثيين والجيش السعودي منذ أسابيع بعد انهيار هدنة قادها زعماء قبليون في مارس/آذار الماضي، وأثمرت تهدئة وتبادلا للأسرى ونزع مئات من الألغام.

ضبط أسلحة
وفي سياق آخر قال الجيش اليمني مساء أمس إنه ضبط ثلاث شاحنات محملة بقذائف في محافظة مأرب شرقي البلاد، كانت في طريقها إلى الحوثيين وحليفهم علي عبد الله صالح.

وأوضح المركز الإعلامي للقوات المسلحة اليمنية في بيان على صفحته الرسمية على الفيسبوك أن الشاحنات كانت قادمة من منطقة العبر بمحافظة حضرموت بشرق البلاد متجهة إلى صنعاء، الواقعة تحت سيطرة مسلحي الحوثي وصالح منذ سبتمبر/أيلول 2014.

وتصاعدت المعارك في معظم جبهات القتال اليمنية منذ السادس من أغسطس/آب الجاري عقب فشل مشاورات السلام في الكويت في إحراز تقدم لإيجاد حل سياسي للأزمة اليمنية، واتهمت الحكومة الحوثيين وصالح بإفشال المفاوضات التي استمرت أكثر من ثلاثة أشهر.

المصدر : الجزيرة + وكالة الأناضول

حول هذه القصة

أفادت مراسلة الجزيرة في مدينة تعز جنوب غربي اليمن بأن قوات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية تسعى للتقدم في شرق المدينة وشمالها بعد تمكنهما من فك الحصار جزئيا عن الجهة الغربية.

21/8/2016

سيطر الجيش والمقاومة اليمنيان على تلال “الصناني” في منطقة نِهْم شرق صنعاء، بعد اشتباكات مع الحوثيين وحلفائهم. كما سيطرا على مواقع جنوب تعز، ضمن معركتهما لفك الحصار عن المدينة.

24/8/2016

شن طيران التحالف عدة غارات بمحافظتي حجة وتعز، بينما حققت المقاومة والجيش الوطني تقدما جنوب تعز وفي منطقة نهم شرقي العاصمة صنعاء، وصدت محاولة تقدم للحوثيين في شبوة.

24/8/2016
المزيد من عسكري واستراتيجي
الأكثر قراءة