حركة الشباب تتبنى تفجيري بونتلاند بالصومال

People look at the wreckage of a car destroyed during an explosion outside the headquarters of Somalia's Criminal Investigation Department (CID) in the capital Mogadishu, July 31, 2016. REUTERS/Ismail Taxta TEMPLATE OUT
جانب من سيارة مفخخة انفجرت قرب مكتب التحقيقات الجنائية بمقديشو في يوليو/تموز الماضي (رويترز-أرشيف)

تبنت حركة الشباب المجاهدين هجومين استهدفا مقر بلدية شمال مدينة جالكعيو بشمال شرق الصومال وأديا إلى مقتل أكثر من عشرين شخصا وإصابة نحو ثلاثين آخرين، بينما أدانت واشنطن والأمم المتحدة التفجيرين.

وأعلنت الحركة مسؤوليتها عن الهجوم الذي وقع أمس الأحد، وقالت إن تفجيرا بسيارة ملغمة استهدف مقر بلدية المدينة، بينما انفجرت سيارة ملغمة أخرى بعد تجمع قوات الأمن في مكان الحادث، مشيرة إلى أن أكثر من ثلاثين قتيلا -بين مدني وعسكري- سقطوا في التفجيرين.

في المقابل، قال شهود ومسؤولون إن أكثر من عشرين شخصا قتلوا الأحد عندما فجّر عنصران من حركة الشباب الصومالية سيارتين ملغومتين عند مقر الحكومة المحلية في بلدة جالكعيو بإقليم بونتلاند الذي يتمتع بحكم شبه ذاتي.

وذكر سكان في البلدة أنهم سمعوا انفجارين مدويين بتتابع سريع أعقبهما إطلاق نار مكثف. وقالت الشرطة في بادئ الأمر إن عدد القتلى بلغ عشرة أشخاص من المدنيين وأفراد الشرطة، لكن مسؤولا طبيا قال إن العدد تضاعف.

من جهته، قال الطبيب في مستشفى جالكعيو، أحمد سوجولي، لرويترز "إن عدد القتلى تجاوز العشرين وربما يزيد، وإن ثلاثين آخرين أصيبوا في الهجوم".

من ناحية أخرى، أعربت الولايات المتحدة عن "إدانتها الشديدة" للتفجير، مشيرة إلى أنه  يعتبر من محاولات "الإرهابيين" لإضعاف الصومال، قبيل العملية الانتخابية التي سيشهدها الخريف المقبل من أجل اختيار برلمان ورئيس جديد، وفق ما ورد في بيان للبيت الأبيض.

ويقول خبراء ومسؤولون إن حركة الشباب أصبحت أكثر نشاطا في بونتلاند ذات المساحة الواسعة في شمال الصومال، منذ نقل المزيد من مقاتليها إلى هناك بعد طردها من معاقلها في الجنوب على يد قوة تابعة للاتحاد الأفريقي إلى جانب الجيش الصومالي.

وقبل خمس سنوات، أجبرت قوات الاتحاد الأفريقي حركة الشباب على الخروج من العاصمة، إلا أنها تواصل شنّ هجمات منتظمة؛ وفي الأشهر الأخيرة أعلنت الحركة مسؤوليتها عن هجمات على قواعد قوات حفظ السلام التابعة للاتحاد الأفريقي في الصومال.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

في الصومال، قـــُـتل ثمانية أشخاص وأصيب آخرون إثر انفجار سيارة ملغمة عند مدخل فندق "أمباسدور" في العاصمة مقديشو تبنته حركة الشباب المجاهدين.

قتل عشرة أشخاص على الأقل وجرح آخرون في هجوم مزدوج بسيارتين مفخختين استهدف صباح اليوم مقرا حكوميا في إقليم بونتلاند شمال شرق الصومال، وأعلنت حركة الشباب مسؤوليتها عن الهجوم.

Published On 21/8/2016
FILE - In this Thursday, Feb. 17, 2011 file photo, al-Shabab fighters march with their weapons during military exercises on the outskirts of Mogadishu, Somalia. A U.S. drone strike in Somalia has targeted a key leader of the al-Shabab militant group who was involved in two attacks in Mogadishu more than a year ago that killed more than 30 people, at least three Americans among them, the Pentagon said Friday, April 1, 2016. Several U.S. officials said he and two others were killed. Hassan Ali Dhoore was targeted in the airstrike Thursday, but the U.S. military was still assessing the results, Pentagon spokesman Peter Cook said in a statement. (AP Photo/Mohamed Sheikh Nor, File)

قتل عشرة جنود صوماليين على الأقل بهجوم انتحاري استهدف اليوم الاثنين قاعدة عسكرية قرب العاصمة مقديشو وتبنته حركة الشباب المجاهدين.

Published On 11/7/2016
epa05449637 A man checks the remains of a destroyed car at the scene of a sucide attack in Mogadishu, Somalia, 31 July 2016. Explosions and gunfire were heard after attackers drove a car bomb into the Criminal Investigation Department (CID) headquarters in the capital Mogadishu, according to reports. The number of casualties are unknown. The country's Islamist militant group al-Shabab has claimed the responsibility for the latest attack. EPA/SAID YUSUF WARSAME

قتل ثمانية أشخاص صباح الأحد جراء تفجير مزدوج بسيارتين مفخختين، استهدفتا مدخل المباحث الجنائية بالعاصمة الصومالية مقديشو، وأعلنت الحكومة مقتل سبعة من المهاجمين الذين أعلنت حركة الشباب المجاهدين انتماءهم إليها.

Published On 31/7/2016
المزيد من عربي
الأكثر قراءة