حماس ترفض مساعي إسرائيلية لتهويد التعليم بالقدس

عبرت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) عن رفضها المحاولات الإسرائيلية الرامية إلى تهويد التعليم في مدينة القدس المحتلة، داعية إلى حراك شعبي ورسمي فاعل لمواجهتها.

وقال عضو المكتب السياسي للحركة عزت الرشق في تغريدات له على موقع تويتر اليوم الثلاثاء إن الحركة ترفض "بشكل قاطع" محاولات الاحتلال فرض مناهج دراسية تخدم سياسته القائمة على التحريف والتشويه في مدينة القدس.

وأضاف أن منع الاحتلال استخدام المنهاج الفلسطيني يعد إجراما وانتهاكا لحق الإنسان الفلسطيني في التعليم، وهو مما كفلته الأعراف والقوانين الدولية.

وتابع أن حرب الاحتلال المستمرة ضد الشعب الفلسطيني وأرضة ومناهجه التعليمية عبر سياسة التهويد والطمس والتشويه "لن تفلح، فجيل اليوم بات واعيا ومتمسكا بثوابته ومدافعا عنها".

وكانت شخصيات أكاديمية فلسطينية قد نبهت في بيان صدر عن وزارة التعليم العالي الفلسطينية قبل يومين إلى ما سمتها الممارسات المجحفة التي تشنها سلطات الاحتلال ضد التعليم في مدينة القدس المحتلة، ومحاولتها أسرلة التعليم عبر فرض مناهج محرفة ومشوهة، ومنع استخدام المنهاج الفلسطيني بمختلف الطرق والأدوات.

ودعا البيان جميع المنظمات والمؤسسات الحقوقية إلى حماية الهوية الوطنية الفلسطينية، والحفاظ على التعليم الفلسطيني في الوطن والشتات، وإلى حماية التعليم كحق أصيل من حقوق الإنسان والذي كفلته الأعراف والقوانين الدولية.

وسبق أن كشفت صحيفة "هآرتس" العبرية عن أن وزارة المعارف الإسرائيلية اشترطت على مدارس القدس المحتلة أن تدرّس المنهاج الإسرائيلي بدلا من المنهاج الفلسطيني كي تحصل على الميزانيات المخصصة لها من الوزارة.

المصدر : الجزيرة + الصحافة الفلسطينية

حول هذه القصة

انتقدت الولايات المتحدة بشدة أمس الأربعاء الخطط الإسرائيلية لبناء مئات الوحدات السكنية الجديدة في القدس الشرقية، ووصفتها بأنها "استفزازية" وتقوض بشكل خطير فرص السلام مع الفلسطينيين.

حذرت جامعة الدول العربية من مخطط إسرائيلي يستهدف تغيير مناهج التعليم الفلسطينية خاصة في القدس الشريف، مشيرة إلى أن ذلك المخطط يهدف لإبعاد أبناء فلسطين عن نظم التعليم العربية وإدخال مناهج إسرائيلية.

تناقش حلقة الخميس من برنامج فلسطين تحت المجهر قضية "تجهيل القدس"، حيث تعمل سياسة الاحتلال الإسرائيلي ببيت المقدس قهرا على سلب الجيل الجديد حقه بالتعليم حتى مرحلة التعليم الجامعي للخروج بنشء غير متعلم وجاهل ثقافيا وعلميا يسهل تخليه عن هويته وجذوره.

المزيد من عربي
الأكثر قراءة