المعارضة المسلحة تتصدى لهجمات بحلب وريف دمشق

غارات لطيران النظام على مدينة إدلب
جانب من الدمار الذي تسبب به القصف على إدلب (ناشطون)

سقط أكثر من ثلاثين قتيلا وعشرات الجرحى جراء القصف الجوي والمدفعي في أنحاء سوريا الأربعاء، حيث كثفت روسيا غاراتها على إدلب وحلب، بينما تصدت المعارضة المسلحة لهجمات في حلب وريف دمشق.

وأفاد مراسل الجزيرة في إدلب بأن عشرين شخصا على الأقل قتلوا وأصيب عشرات في غارات روسية على الأحياء السكنية والمتاجر وسط مدينة إدلب، كما لحق دمار كبير بالمباني والممتلكات.

وقالت شبكة شام الإخبارية إن القصف أودى بحياة 26 شخصا، مضيفة أن الغارات شملت بلدات سراقب وبنش وخان شيخون وحيش وزردنا.

وفي حلب، قال مراسل الجزيرة إن ثلاثة أطفال على الأقل قتلوا، وجرح عشرات آخرون -أغلبيتهم أطفال- جراء غارات جوية روسية كثيفة على حي القاطرجي شرقي حلب، مضيفا أن الغارات استهدفت أيضا أحياء الراموسة والسكري والشيخ سعيد وغيرها.

وأفاد مراسل الجزيرة قبل ذلك بأن طائرات روسية قصفت مستشفى في دارة عزة غربي حلب لتدمره بشكل كامل، كما قتل شخصان في القصف ولحقت أضرار بسيارات الإسعاف.

وأكد مراسل الجزيرة أن المعارضة صدت هجمات لقوات النظام والمليشيات على مشروع 1070 شقة في حي الحمدانية، وعلى سوق الجبس بمنطقة الراشدين غرب حلب، وأنها قتلت عناصر من حركة النجباء العراقية بصاروخ موجه في حي الراشدين.

وقال جيش الفتح إنه صد محاولة تقدم أخرى باتجاه الكلية الفنية الجوية، وقتل عددا من ضباط وعناصر قوات النظام، بينما قالت مواقع موالية للنظام إن قائد المدرسة الفنية الجوية في حلب اللواء ديب بازي قتل في مواجهات بالمنطقة.

وفي تطور ميداني آخر، قالت المعارضة المسلحة إنها تمكنت من السيطرة على بلدة الراعي شمال حلب على الحدود مع تركيا بعد معارك لعدة أيام مع مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية، وذلك بدعم من طائرات التحالف الدولي، بينما قال التنظيم إنه استهدف المعارضة بسيارتين مفخختين.

قصف ومعارك
وفي ريف دمشق، قصفت طائرات النظام بلدات داريا وقدسيا وحرستا وعربين، مما تسبب بسقوط ستة قتلى على الأقل، بينما استهدف القصف المدفعي عين الفيجة وقريتي الحسينية ودير قانون ومنطقة المرج.

وتصدى الثوار في داريا لمحاولات اقتحام قوات النظام، كما سيطروا على حاجز في قدسيا، تزامنا مع معارك في جبهات حوش نصري.

وبحسب شبكة شام، استهدفت الغارات مناطق عدة في سوريا، منها الغنطو في حمص، واللطامنة وكفرزيتا ومعركبة في حماة، وعدة أحياء بمدينتي الرقة ودير الزور، حيث سقط في الأخيرة ثلاثة قتلى.

وأضافت أن مقاتلي المعارضة دمروا سيارة عسكرية في حاجز الزلاقيات وقصفوا قوات النظام بقريتي قمحانة والبحصة في حماة، كما دمروا مستودع ذخيرة بمدينة سلحب.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

واشنطن تدرس "شرعية" الضربات الروسية من إيران

قالت واشنطن إنها تدرس ما إذا كان استخدام روسيا قاعدة جوية بإيران لقصف سوريا ينتهك القرار الدولي 2231. واعتبرت موسكو أن هذه الخطوة تندرج ضمن محاربة ما تصفه بالإرهاب بسوريا.

Published On 17/8/2016
اتهامات لروسيا باستخدام قنابل محرمة بسوريا

اتهمت منظمة “هيومن رايتس ووتش” النظام السوري وروسيا بانتهاك القانون الدولي لاستخدامهما ذخائر حارقة في الغارات التي تستهدف المناطق المدنية، بما فيها الغارات الأخيرة التي استهدفت حلب وإدلب.

Published On 16/8/2016
انتشال القتلى جراء غارات النظام على حي طريق الباب في ثاني ايام العيد وخرق الهدنة.

قال مراسل الجزيرة إن 63 شخصا قتلوا في سوريا بغارات للنظام وروسيا على حلب وأرياف حمص وإدلب ودير الزور، بينما قصف حي الزبدية شرق حلب بمادة الفسفور الحارق المحرم دوليا.

Published On 16/8/2016
المزيد من حروب
الأكثر قراءة