هيئة الإغاثة التركية تدخل مساعدات لحلب

صورة نشرتها هيئة الإغاثة التركية في صفحتها على فيسبوك لإحدى شاحنات المساعدات الموجهة للمحاصرين في مدينة حلب السورية.
صورة نشرتها هيئة الإغاثة التركية في صفحتها على فيسبوك لإحدى شاحنات المساعدات الموجهة للمحاصرين في مدينة حلب السورية.

أعلنت هيئة الإغاثة التركية أنها أدخلت أولى مساعداتها إلى مدينة حلب شمالي سوريا عقب فك الحصار عن الأحياء الشرقية الخاضعة للمعارضة.

وقال مسؤول مكتب الهيئة في ولاية هاطاي جنوبي تركيا رهان يمالاك إن الهيئة تمكنت من إيصال شاحنتين تحملان مساعدات إلى حلب، وأكد أنها مستمرة في إرسال المساعدات.

وأضاف يمالاك أن الدفعة الأولى من المساعدات احتوت على خمسة أطنان من الدقيق، وشاحنتين محملتين بالخضراوات، مشيرا إلى أنه جرى توزيعها من قبل طاقم تابع للهيئة على عدد من أهالي أحياء الشرقية.

ونشرت صفحة هيئة الإغاثة التركية في موقع فيسبوك صورا تظهر توزيع المساعدات داخل مدينة حلب، وأظهرت صور أخرى شاحنتين في منطقة كيليس التركية قبل عبورهما إلى محافظة حلب السورية.

وكان جيش الفتح وفصائل سورية مسلحة أخرى قد تمكنوا مؤخرا من فك الحصار عن أحياء الشرقية، حيث سيطروا على طريق الراموسة جنوب المدينة، بيد أن إدخال المساعدات للمناطق المحاصرة يستدعي تأمين طريق الراموسة بالكامل.

وقال مراسل الجزيرة في وقت سابق إن أولى المساعدات التي دخلت الأحياء الشرقية بعيد فتح طريق الراموسة قدمتها منظمات أهلية من محافظة إدلب المتاخمة لحلب. ولا تزال الغارات الروسية والسورية والمعارك الجارية جنوب وغرب حلب تمنع دخول قوافل كبيرة من المساعدات، سواء من داخل سوريا أو خارجها.

المصدر : الجزيرة + وكالة الأناضول

حول هذه القصة

أعلن دي ميستورا أن اقتراح روسيا بفرض هدنة لثلاث ساعات يوميا بحلب غير كاف لإيصال المساعدات، مطالبا بهدنة ليومين كاملين، وأكد أن الوضع في حلب لا يمكن حسمه بالطرق العسكرية.

11/8/2016

تمكنت أول قافلة للمساعدات من الدخول لإحياء حلب بعد فك الحصار عنها، بعد أن تمكن جيش الفتح وفصائل في المعارضة المسلحة من فتح طريق إمداد للمناطق بجنوب المدينة بعرض كيلومترين.

7/8/2016

قال المتحدث باسم مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية ينس لايركه إن قافلة مساعدات تحمل أغذية وأدوية وإمدادات طوارئ؛ وصلت إلى منطقة الوعر المحاصرة في مدينة حمص بسوريا.

17/6/2016
المزيد من أزمات
الأكثر قراءة