العراق يطلب مساعدة أممية للتحقيق بالفساد

إجتماع للجنة النزاهة في البرلمان العراقي برئاسة طلال الزوبعي الذي اتهمه الجبوري بالفساد المالي
أحد اجتماعات هيئة النزاهة بالبرلمان العراقي للتحقيق في قضايا الفساد (الجزيرة)

اتفقت الحكومة العراقية اليوم الخميس مع الأمم المتحدة على إشراك محققين دوليين في ملفات "فساد كبرى" وملاحقة المتورطين فيها، واستعادة الأموال المهربة للخارج، وأعلنت الأمم المتحدة أنها ستعين محققين لتدريب مراجعي الحسابات الذين يدققون بقضايا الفساد.

وقال مكتب رئيس الوزراء في بيان إن العراق وقع مذكرة تفاهم مع الأمم المتحدة لإشراك محققين دوليين في ملفات الفساد الكبرى ذات الأولوية دون أن يسميها.

ونقلت وكالة الأناضول عن مسؤول عراقي أن الاتفاق يتضمن مساعدة الجانب العراقي في الكشف عن ملفات الفساد الكبرى، وملاحقة المتورطين بها ممن فر خارج البلاد، وإمكانية استعادة الأموال المهربة خلال السنوات الماضية.

ومن جهته، قال برنامج الأمم المتحدة الإنمائي في بيان صدر بعد حفل توقيع المذكرة إنه سيعين محققين دوليين لتعليم وتدريب مراجعي الحسابات الحكوميين المكلفين بالتحقيق في قضايا الفساد.

وكان القضاء العراقي أغلق الثلاثاء ملف اتهامات وجهها وزير الدفاع خالد العبيدي لرئيس البرلمان سليم الجبوري معتبرا أن "الأدلة غير كافية" وذلك بعد أسبوع من اتهام العبيدي خلال استجوابه أمام البرلمان للجبوري وعدد من النواب "بابتزازه" على ملفات فساد تتعلق بعقود استيراد الأسلحة.

يُذكر أن هيئة النزاهة العراقية أعلنت في مارس/آذار صدور مذكرات اعتقال بحق 18 وزيرا وأكثر من 2700 مسؤول بتهم تتعلق بالفساد خلال العام الماضي، بينما لا تزال المظاهرات  في بغداد ومحافظات جنوبية تطالب بتشكيل حكومة كفاءات وتقديم الفاسدين إلى القضاء.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

كومبو للصورتين والتعليق عليها " تبادر الاتهامات بين رئيس مجلس النواب العراقي ووزير الدفاع "

أعلن مجلس القضاء الأعلى بالعراق فتح تحقيق في اتهامات “بالفساد” ضد نواب عراقيين بينهم رئيس مجلس النواب سليم الجبوري، بعد اتهامات لهم بالفساد وجهها وزير الدفاع خالد العبيدي.

Published On 7/8/2016
Iraqi Parliament Speaker Salim al-Jabouri speaks to Iraqi lawmakers at the parliament headquarters in Baghdad, Iraq in this still image from April 26, 2016 video footage. Iraqiya TV via Reuters TV/Handout via REUTERS ATTENTION EDITORS - THIS IMAGE WAS PROVIDED BY A THIRD PARTY. EDITORIAL USE ONLY. NO RESALES. NO ARCHIVE.

قرر القضاء العراقي إسقاط تهم الفساد المالي الموجهة لرئيس البرلمان سليم الجبوري لعدم كفاية الأدلة، وأوضح عضو بنقابة المحامين أنه في حال توفرت أدلة جديدة فسيعيد القضاء فتح التحقيقات مجددا.

Published On 9/8/2016
Speaker of the Iraqi Parliament Salim al-Jabouri speaks during a news conference at the parliament building, in Baghdad, Iraq April 14, 2016. REUTERS/Saif Hameed

أعلن التلفزيون الحكومي العراقي أن الهيئة القضائية قررت اليوم الثلاثاء الإفراج عن رئيس البرلمان سليم الجبوري لعدم كفاية الأدلة، مؤكدة إغلاق الدعوى بحقه، وذلك بعد ساعات من رفع الحصانة عنه.

Published On 9/8/2016
المزيد من إصلاح سياسي
الأكثر قراءة