قوات أميركية تدعم "البنيان المرصوص" في سرت

مقاتل من قوات حكومة الوفاق الليبية خلال قصف قبل أيام على مواقع بسرت (رويترز)
مقاتل من قوات حكومة الوفاق الليبية خلال قصف قبل أيام على مواقع بسرت (رويترز)

نقلت صحيفة واشنطن بوست عن مسؤولين أميركيين وليبيين أن قوات خاصة أميركية قدمت دعما مباشرا على الأرض لقوات "البنيان المرصوص" الموالية لحكومة الوفاق التي تقاتل تنظيم الدولة الإسلامية بمدينة سرت (شرقي العاصمة طرابلس)، وهي المرة الأولى التي يتم الإعلان فيها عن مثل هذا التحرك.

وتقوم هذه القوات الخاصة بتنسيق الضربات الجوية التي بدأتها واشنطن قبل أيام ضد تنظيم الدولة في سرت، كما تقدم معلومات استخباراتية بهدف إنهاء وجوده في المدينة.

وبحسب الصحيفة الأميركية التي نقلت هذه الأنباء عن مسؤولين لم تسمهم، فإن القوات الخاصة الأميركية تتواجد في مركز عمليات مشتركة بضواحي سرت، مشيرين إلى أن دورها يقتصر على دعم قوات عملية "البنيان المرصوص" الموالية لحكومة الوفاق.
 
وقال المتحدث باسم القوات الأميركية في أفريقيا (أفريكوم) روبين ماك إن "عددا محدودا من الموظفين العسكريين الأميركيين سيواصل التوجه من وإلى ليبيا لتبادل المعلومات مع القوات المحلية"، من دون ذكر تفاصيل إضافية.

وتأتي هذه الخطوة بعد أكثر من أسبوع على قرار إدارة الرئيس الأميركي باراك أوباما بدء ضربات دورية ضد تنظيم الدولة في سرت. واستهدفت الولايات المتحدة نحو ثلاثين هدفا لتنظيم الدولة هناك منذ الإعلان عن هذه الضربات. 

المصدر : واشنطن بوست

حول هذه القصة

أوردت صحيفة واشنطن بوست الثلاثاء أن جنودا أميركيين من القوات الخاصة قدّموا لأول مرة إسنادا أرضيا مباشرا للقوات الليبية التي تقاتل تنظيم الدولة الإسلامية في مدينة سرت (شرقي العاصمة طرابلس).

أعلنت غرفة عمليات تحرير مدينة سرت اقتراب ساعة الصفر لحسم المعركة مع تنظيم الدولة الإسلامية، ودعت مقاتليها إلى التجهز لذلك بالتنسيق مع سلاح الجو الأميركي الذي سيوفر الغطاء الجوي.

المزيد من أمن وطني وإقليمي
الأكثر قراءة