المخلافي يدين دعوة الحوثيين لانعقاد مجلس النواب

المخلافي يرى أن إعلان المجلس السياسي من جانب الحوثيين بمثابة حرب (الجزيرة)
المخلافي يرى أن إعلان المجلس السياسي من جانب الحوثيين بمثابة حرب (الجزيرة)

أدان وزير الخارجية اليمني عبد الملك المخلافي دعوة جماعة الحوثي لعقد جلسة لمجلس النواب اليمني في العاصمة صنعاء، كما رأى أن إعلان المجلس السياسي من جانب الحوثيين والرئيس المخلوع علي عبد الله صالح باطل دستوري.

وقال في مؤتمر صحفي بالعاصمة السعودية الرياض إن الدعوة لانعقاد مجلس النواب باطلة ومحاولة "لشرعنة" الانقلاب الذي نفذوه.

ودعا المخلافي الأطراف الدولية الراعية للمبادرة الخليجية إلى اتخاذ موقف واضح من القرارات أحادية الجانب التي تتخذها جماعة الحوثي وصالح، وقال إن هذه الإجراءات تطيل أمد الحرب وتزيد المعاناة في اليمن.

وأضاف أن أي دعوة للمجلس للاجتماع في ظل ظروف القوة القاهرة تعد مخالفة صريحة للمشروعية الدستورية والقانونية، وتهديدا للوحدة الوطنية وللسلم والأمن الاجتماعيين.

كما رأى أن مثل هذه الدعوة خيانة للقسم الذي أداه أعضاء المجلس، ولا تعدوا أن تكون عملية سياسية لمجموعة انقلابية ليست لديها أي مشروعية.

وأضاف أن كل من سيشارك في اجتماع مجلس النواب في صنعاء سيعدّ مشاركا في العملية الانقلابية.

الحفاظ على الشرعية
ودعا المخلافي أعضاء مجلس النواب إلى رفض دعوة الحوثيين للاجتماع، وقال إن السلطة الشرعية اليمنية ممثلة في الرئيس عبد ربه منصور هادي ستبذل كل جهد للحفاظ على الشرعية.

كما دعا المخلافي الكتل النيابية في البرلمان اليمني إلى رفض إجراءات الحوثيين أحادية الجانب.

وأكد المخلافي أن إعلان المجلس السياسي من جانب الحوثيين وصالح يعد باطلا دستوريا، وكل ما يترتب عليه باطل أيضا، وأن هذه الخطوة بمثابة إعلان حرب.

وقال إن هذا البطلان يستند أيضا إلى التزامات المبادرة الخليجية وآلياتها التنفيذية ومخرجات الحوار الوطني ومقررات مجلس الأمن ذات الصلة.

وأضاف المخلافي أن الحوثيين وصالح عملوا على استمرار الحرب وحصار المدن، ولم يفوا بأي التزامات.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

قال الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي إن السلام لن يتحقق في بلاده بسبب "تعنت وتمادي مسلحي الحوثي والقوات الموالية للرئيس المخلوع علي عبد الله صالح، في حربهم على الشعب".

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة