تقرير عراقي: 250 كيلوغراما من المتفجرات بهجوم الكرادة

حصلت الجزيرة على تقرير حكومي سري صادر عن قسم البحث الجنائي في إدارة مكافحة المتفجرات ببغداد يتضمن معلومات عن التفجير الدامي الذي وقع في حي الكرادة وسط العاصمة بغداد الأحد الماضي وخلف نحو ثلاثمئة قتيل وزهاء مئتي جريح.

وذكر التقرير أن الانفجار نفذ بسيارة ملغمة من طراز هيونداي لنقل المسافرين يقودها انتحاري، وكانت محملة بمواد شديدة الانفجار تقدر بنحو 250 كيلوغراما. 

وكشف التحقيق عن وجود آثار لنترات الأمونيوم وبرادة الألمنيوم، إضافة إلى كرات معدنية صغيرة الحجم.

وقد أثار تفجير الكرادة موجة غضب عارمة، حيث خرج متظاهرون أمس الجمعة بمنطقة الكرادة وطالبوا بتحقيق دولي في الهجوم ونددوا بالطائفية والانفلات الأمني.

وأطلقت قوات الأمن العراقية الرصاص الحي في الهواء واستخدمت الغاز المدمع لتفريق المتظاهرين، بينما أعفى رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي عددا من كبار المسؤولين الأمنيين من مناصبهم على خلفية التفجير.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

أعلنت الحكومة العراقية الحداد ثلاثة أيام بعد التفجير الدامي الذي وقع في منطقة الكرادة ببغداد وأوقع 131 قتيلا و200 جريح. وقوبل التفجير الذي تبناه تنظيم الدولة بإدانات عربية ودولية واسعة.

قالت مصادر عراقية إن عدد ضحايا تفجير حي الكرادة ببغداد ارتفع إلى نحو 213 قتيلا على الأقل، وقد استقبل رئيس الوزراء حيدر العبادي متظاهرين من الحي حاملين جملة مطالب.

المزيد من أزمات وقضايا
الأكثر قراءة