غرق حافلة بركابها في نهر السنغال

عبارة موريتانية تقل سنغاليين (الجزيرة-أرشيف)
عبارة موريتانية تقل سنغاليين (الجزيرة-أرشيف)

قالت مصادر موريتانية رسمية للجزيرة إن حافلة كانت تقل عشرات السنغاليين غرقت على الضفة الجنوبية من نهر السنغال، وكانت متوجهة إلى مدينة روصو جنوبي موريتانيا.

وذكرت مصادر أمنية أن فرق الإنقاذ السنغالية استطاعت تحديد موقع الحافلة، التي غرقت مساء أمس وهي تصعد على متن عبارة تنطلق من مدينة روصو السنغالية نحو الضفة الموريتانية، مشيرة إلى أنه تم العثور عليها.

لكن المصادر ذاتها لم تقدم أي معلومة بخصوص مصير ركاب الحافلة لحظة غرقها، ويخشى أن يكونوا قد قضوا في هذا الحادث وهم في طريقهم لزيارة أحد المشايخ الصوفيين بجنوب موريتانيا.

وتوقعت المصادر أن تنتشل صباح اليوم الحافلة التي قال بعض الشهود إن خللا فنيا في مكابحها حال دون تمكن السائق من إيقافها بشكل جيد على متن العبارة فغرقت بجميع ركابها.

يذكر أن حركة النقل البحري بين السنغال وموريتانيا تشهد نشاطا كبيرا خلال المواسم الدينية بفعل تنقل مريدي الطرق الصوفية قصد المزارات والمشايخ في البلدين.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

لقيت 13 فتاة موريتانية مصرعهن غرقا مساء أمس لدى انقلاب زورق كان يقلهن في نهر السنغال الفاصل بين موريتانيا والسنغال.

انتشلت فرق الإنقاذ المصرية عشرات الجثث و12 ناجيا من موقع غرق عبارة الركاب المصرية (السلام 98) في عرض البحر الأحمر. وكانت العبارة غرقت أثناء رحلتها بين مينائي ضبا السعودي وسفاجا المصري وعلى متنها 1310 ركاب وطاقمها المكون من 104 أشخاص.

لقي ثمانية أشخاص مصرعهم واعتبر نحو عشرين آخرين في عداد المفقودين إثر غرق عبارة كانوا على متنها في بحيرة تانغانيكا بتنزانيا، حسب ما أفادت به الشرطة الجمعة.

المزيد من عربي
الأكثر قراءة