إحباط هجوم انتحاري قرب القنصلية الأميركية بجدة

أحبط الأمن السعودي صباح اليوم الاثنين هجوما انتحاريا قرب القنصلية الأميركية في جدة، وقتل المهاجم وجرح شرطيان في العملية.

وقد نقل التلفزيون الرسمي السعودي عن متحدث باسم وزارة الداخلية القول إن المهاجم أوقف سيارته أمام مستشفى مقابل للقنصلية نحو الساعة الثانية صباحا وفجر قنبلته بعد اقتراب رجلي أمن منه مما أدى لمقتله وإصابتهما بجروح طفيفة.

وأضاف أن قوات الأمن السعودية تمكنت من تفكيك ست عبوات ناسفة كانت بحوزة المهاجم.

 وقالت الداخلية إن الجهات الأمنية باشرت بإجراءات الضبط الجنائي للجريمة والتحقيق فيها وتحديد هوية الجاني، موضحة أنها ستصدر بيانا إضافيا بالمستجدات.

وأشار مراسل الجزيرة عبد الله الزبيدي إلى أن منطقة التفجير تعتبر حيوية حيث تضم مواقف للسيارات ومستشفى ومسجدا وتقع بالقرب من القنصلية الأميركية.

وأضاف المراسل أن العبوات الناسفة التي فككها الأمن تعني أنه كان هناك مخطط لهجوم كبير.

بدروه، قال متحدث باسم الخارجية الأميركية إنه علم بالتقارير التي تحدثت عن وقوع انفجار في جدة وإنه يسعى للحصول على مزيد من المعلومات من الحكومة السعودية، مضيفا أن كل موظفي القنصلية بخير.

يُشار إلى أن تنظيم الدولة الإسلامية شن سلسلة هجمات في السعودية منذ أواخر 2014 أدت إلى مقتل العشرات.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

أعلنت الداخلية السعودية مساء السبت هوية "الانتحاري" الذي فجّر نفسه أمام مسجد الإمام الرضا بالأحساء شرقي البلاد الجمعة، مما أسفر عن مقتل أربعة وإصابة 36.

قال المتحدث باسم وزارة الداخلية السعودية اللواء منصور التركي إن الأجهزة الأمنية تمكنت من القبض على المطلوب للجهات الأمنية عقاب العتيبي المتورط في عملية تفجير مسجد قوة الطوارئ الخاصة بعسير.

أُعلن في السعودية اعتقال أحمد إبراهيم المغسّل المشتبه به الأول في تفجير الخبر، وهو واحد من أهم المطلوبين بتهم الإرهاب للسعودية والولايات المتحدة، ويتوارى منذ نحو عشرين عاما.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة