أسواق حلب شبه خاوية والمخزونات لا تكفي شهرا

أسواق حلب تبدو خالية بسبب الحصار
أسواق حلب تبدو خالية بسبب الحصار (الجزيرة)

أفاد ناشطون بأن أصحاب أغلب المحال التجارية في مدينة حلب المحاصرة اضطروا لإغلاق محلاتهم بعد صمودهم لنحو عشرين يوما من الحصار الذي أطبق على المدينة بعد سيطرة قوات النظام على طريق الكاستيلو الممر الوحيد الذي كان ينقل عبره التجار بضائعهم من ريفها الشمالي.

وقال ياسر رسلان (أحد أصحاب المحال التجارية في حلب) لوكالة مسار برس إن معظم الأسواق باتت شبه فارغة من الخضراوات والمواد الاستهلاكية الأساسية، إلا من بعض المواد التي عمد التجار إلى رفع أسعارها لتحقيق المزيد من الأرباح وتخوفا.

بدوره، أكد التاجر محمد العزيزي أن مخاوف أهالي المدينة بدأت تظهر جليا جراء اعتمادهم بشكل أساسي على بعض المواد الإغاثية والتموينية المخزنة في بيوتهم والتي لا تكفيهم لأكثر من شهر، وفي ظل غياب مادتي الغاز والمحروقات اللتين تعدان من أساسيات طهي الطعام.

من جهته، قال محمد وراق (تاجر خضراوات بسوق المدينة) إن بعض السيارات تصل للسوق محملة بالخضار من البساتين المزروعة بمحيط المدينة المحاصرة، فيصطف الناس أمامها لساعات أملا في شراء بضع حبات من البندورة والكوسة.

وشهدت الأسعار داخل مدينة حلب المحاصرة في الأيام القليلة الماضية ارتفاعا كبيرا، حيث وصل سعر كيلو السكر إلى ١٢٠٠ ليرة (نحو 5.5 دولارات) والشاي ثمانية آلاف ليرة (نحو 37 دولارا) بينما وصل سعر كيلو الباذنجان إلى تسعمئة ليرة (نحو أربعة دولارات).

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

المعارضة تصد محاولة للنظام لحصار حلب

قد تكمن كلمة السر في حدود خطوات موسكو الجديدة في حلب بالربط الذي قام به وزير الدفاع الروسي بين سياسة “الممرات الآمنة” ورفض أميركا فصل “المعارضة المسلحة المعتدلة” عن “الإرهابيين”.

Published On 30/7/2016
A handout photo released by the official Syrian Arab News Agency (SANA) on 28 July 2016 shows Syrian government soldiers patrolling in al-Layramoun and Bani Zein neighborhoods after recapturing from rebels in the northern province of Aleppo, Syria. According to SANA, Syrian army unites recaptured Bani Zaid neighborhood and began an operation to dismantle the explosives and mines left by opposition forces. EPA/SANA HANDOUT

دعت صحيفة غارديان البريطانية إلى وقف الحرب في حلب فورا، قائلة إنها تعد كارثة إنسانية ولحظة فاصلة في الصراع بسوريا من شأنها القضاء على أي أمل في التوصل لسلام.

Published On 30/7/2016
القصف الجوي يخرج مستشفيات حلب من الخدمة

تسببت الغارات على حلب في الساعات الماضية في خروج أربعة مستشفيات من الخدمة بشكل كامل، وهي مستشفى الأطفال الوحيد بحلب، ومستشفى السيدة الزهراء، ومستشفى النسائية والتوليد، ومستشفى الدقاق والبيان.

Published On 24/7/2016
A boy stands at a site hit by a barrel bomb in the rebel held area of Old Aleppo, Syria July 11, 2016. REUTERS/Abdalrhman Ismail

حذر تقرير نشرته أوبزيرفر البريطانية من أن الجزء المحاصر بحلب السورية يواجه وضعا إنسانيا كارثيا جراء الغارات الروسية والنظامية السورية، ونقلت عن رئيس مجلس المدينة نداءه لنجدة المواطنين بشكل عاجل.

Published On 24/7/2016
المزيد من أزمات
الأكثر قراءة