معارك عنيفة بحلب وغارات روسية توقع قتلى وجرحى

شهدت مناطق في حلب شمال سوريا والغوطة الشرقية بريف دمشق اشتباكات عنيفة بين فصائل المعارضة وقوات النظام، بالتزامن مع غارات روسية على ريفي حلب وحمص أوقعت قتلى وجرحى من المدنيين.

ففي الغوطة الشرقية، اندلعت المعارك على عدة جبهات عقب تمكن قوات النظام من السيطرة على مناطق واسعة من بلدة حوش الفارة حيث يحاول مقاتلو المعارضة صد تقدم تلك القوات، وتمكنوا من قتل وجرح عدد من الجنود، وفق شبكة شام.

وفي شمال البلاد، ذكرت مسار برس أن مقاتلي المعارضة تمكنوا من صد هجوم لقوات النظام في معارك وصفت بالعنيفة على جبهات كرم الطراب ومخيم الحندرات من الجهة الشمالية لحلب.

كما دارت اشتباكات اليوم السبت بين المعارضة ومليشيات وحدات حماية الشعب الكردية في السكن الشبابي بمنطقة الشقيف على الأطراف الشمالية لمدينة حلب.

وترافق ذلك مع استهداف طائرات النظام ومروحياته بصواريخ وبراميل متفجرة مناطق الاشتباك بكثافة، ما أجبر مقاتلي المعارضة على الانسحاب منها.

غارات روسية
وفي هذا السياق، شن الطيران الروسي غارات على أحياء حلب التي تحاصرها قوات النظام في المناطق الشمالية، حيث تعرضت مدن عندان وحريتان وبلدات كفر حمرة لغارات جوية كثيفة بعشرات الصواريخ الفراغية والعنقودية والفوسفورية، وفق ناشطين.

وفي ريف حلب الغربي، قال ناشطون إن سبعة مدنيين قتلوا وأصيب أكثر من عشرين صباح اليوم السبت جراء غارات جوية روسية على بلدة "إبين". كما تعرضت بلدة دار عزة غرب حلب لقصف جوي روسي بصواريخ فراغية.

واستهدفت الطائرات الروسية أيضا بصواريخ فراغية وقنابل عنقودية بلدات يسيطر عليها جيش الفتح جنوب مدينة حلب, ومن بينها خان طومان والعيس وخصلة, وفي الوقت نفسه تعرضت بلدة كفر حمرة شمال حلب لقصف بصواريخ وبراميل متفجرة.

أما في ريف حمص الشمالي، فقد قال مراسل الجزيرة إن مدنيين، بينهم أطفال ونساء، أصيبوا بجروح بعضها خطيرة، جراء غارات روسية على مدينة تلبيسة. وقد استهدفت الغارات أحياء سكنية في المدينة ما خلف أضرارا مادية كبيرة.

يذكر أن السكان في ريف حمص يعيشون معاناة إنسانية صعبة بسبب حصار قوات النظام والمليشيات الداعمة لها منذ أكثر ثلاثة أعوام.

وفي حماة استهدف الطيران الروسي بعدة غارات بلدة لطمين بالريف الشمالي أدت إلى مقتل اثنين وإصابة عدد آخر من المدنيين.

في المقابل استهدفت المعارضة بصواريخ من طراز غراد معاقل قوات النظام في مطار حماة العسكري محققين إصابات وصفها ناشطون بالجيدة.

وعلى جبهة ريف إدلب، أفاد مراسل الجزيرة بمقتل أربعة مدنيين وجرح آخرين صباح اليوم نتيجة غارات شنتها طائرات روسية وسورية على أحياء سكنية في مدينة سرمدا.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

قالت منظمة "أنقذوا الأطفال" إن مستشفى ولادة تدعمه في منطقة خاضعة لسيطرة المعارضة بمحافظة إدلب السورية تعرض لأضرار بالغة اليوم الجمعة بعد أن أصيب بقصف مباشر، مشيرة إلى وقوع ضحايا.

رصدت كاميرا الجزيرة الجمعة الأوضاع في معبر بستان القصر في حلب، حيث بدا خاليا من الحركة بعد أن تجنب السكان الخروج من منازلهم خوفا من القصف.

حذر وزير الخارجية الأميركي من أن إعلان روسيا عن ممرات لخروج المدنيين المحاصرين بحلب قد يكون خدعة. وبينما وصفتها المعارضة السورية بممرات الموت, قالت الأمم المتحدة إن ذلك من اختصاصها.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة