مستوطنات وقرارات عقابية ضد فلسطينيي الخليل

صدّق رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بالتشاور مع وزير دفاعه أفيغدور ليبرمان وقبل أي قرار من مجلس الوزراء الأمني، على بناء 42 وحدة استيطانية في "كريات أربع". 

وأمر نتنياهو أيضا بمصادرة جزء من عائدات الضرائب المستحقة للسلطة الفلسطينية بذريعة دعمها لعائلات منفذي الهجمات.

كما ألغى 2800 تصريح عمل لأهالي بلدة "بني نعيم" التي ينتمي إليها منفذ العملية الأخيرة في كريات أربع، وقرر إقامة مقبرة لجثث الشهداء الفلسطينيين لمنع إعادتهم إلى ذويهم، هذا فضلا عن فرض طوق أمني على منطقة الخليل.

يأتي ذلك، بعد أن قُتل مستوطن وأصيب ثلاثة آخرون بجروح خطيرة في عملية إطلاق نار على سيارة بجنوب الخليل التي يعيش فيها المئات من المستوطنين تحت حراسة عسكرية مشددة.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

أغلقت سلطات الاحتلال الإسرائيلي مداخل الخليل والقرى المحيطة، عقب مقتل مستوطن وإصابة آخرين أمس الجمعة. في حين دعا رئيس الحكومة لاجتماع وزاري طارئ لبحث تطورات الأوضاع في الضفة الغربية.

أفاد مراسل الجزيرة أن جيش الاحتلال الإسرائيلي فرض طوقا أمنيا شاملا على مدينة الخليل ودفع بكتيبتين من جنوده إلى المدينة، وذلك بعد مقتل مستوطن يهودي واستشهاد اثنين من الفلسطينيين.

المزيد من أعمال مقاومة
الأكثر قراءة