سفير السعودية: الخارجية العراقية لا تعامل المملكة مثل إيران

قال السفير السعودي لدى العراق ثامر السبهان إن الخارجية العراقية لا تعامل السعودية بالكيفية ذاتها التي تعامل بها إيران.

وأضاف السبهان -في مقابلة بثتها قناة الإخبارية السعودية- أن ذلك يظهر جليا في صمت الخارجية والإعلام العراقيين عندما تسمح إيران لنفسها بالتدخل في الشؤون السعودية والخليجية، على عكس الهجمات الإعلامية التي تتعرض لها السفارة السعودية عندما يصدر منها أي تصريح أو تعليق، حسب قوله.

وتابع أن الساسة والإعلاميين العراقيين يسمحون لأنفسهم بالتحدث عن المملكة وعن دول منطقة الخليج، وضرب مثالا على ذلك بخروج مظاهرات وصدور مواقف مناهضة عقب تنفيذ حكم قضائي ضد مواطن سعودي.

وقال السبهان إن الجانب السعودي لا يسمع -في المقابل- من السلطات العراقية أي موقف إزاء السفير الإيراني في بغداد عندما يتحدث البرلمان الإيراني عن السعودية ويدعو لطرد الدبلوماسيين السعوديين في العراق.

وأشار السفير السعودي إلى أنه حين يتحدث دبلوماسيون سعوديون بما فيه صالح العراق وصالح دول المنطقة تكون هناك احتجاجات وكلام بغيض من الجانب العراقي، كما تصدر دعوات لغلق السفارة السعودية وطرد الدبلوماسيين السعوديين في بغداد.
المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

حذرت وزارة الخارجية العراقية السفير السعودي في العراق ثامر السبهان مجددا مما وصفته بتوظيف مهامه الدبلوماسية لتأجيج خطاب الطائفية في البلاد، و"نقل خصومة بلاده مع بلدان أخرى".

وصلت إلى مطار بغداد الدولي أمس الأربعاء أولى طائرات المساعدات القادمة من المملكة العربية السعودية وتحمل 105 أطنان من المواد الغذائية والإنسانية لنازحي محافظة الأنبار.

قالت وزارة الخارجية العراقية إنها استدعت السفير السعودي لدى بغداد ثامر السبهان لإبلاغه "احتجاجها الرسمي" بخصوص تصريحاته الإعلامية التي انتقد فيها مليشيا الحشد الشعبي، واعتبره غير مقبول من الشعب العراقي.

المزيد من أزمات وقضايا
الأكثر قراءة