عـاجـل: وزير شؤون القدس للجزيرة: سلطات الاحتلال أجبرتني على ارتداء كمامة ملوثة ولعيها دماء أثناء اعتقالي يوم الجمعة

السجن لنائب كويتي بتهمة الإساءة للسعودية والبحرين

النائب عبد الحميد دشتي في مؤتمر صحفي بدمشق أواخر مارس/آذار الماضي (الأوروبية)
النائب عبد الحميد دشتي في مؤتمر صحفي بدمشق أواخر مارس/آذار الماضي (الأوروبية)

قضت محكمة الجنايات في الكويت غيابيا بحبس عضو مجلس الأمة عبد الحميد دشتي 14 عاما ونصف العام مع الشغل والنفاذ في قضيتي الإساءة للسعودية والبحرين.

فقد حكم بالسجن على دشتي 11 عاما ونصف العام بتهمة الإساءة للسعودية، وبالسجن ثلاثة أعوام بتهمة الإساءة للبحرين. ويواجه النائب المؤيد بقوة لإيران والنظام السوري دعاوى قضائية أخرى في قضايا مشابهة.

وكان دشتي -وهو أحد تسعة نواب شيعة من مجموع خمسين نائبا في مجلس الأمة الكويتي- قد أدلى بتصريحات لفضائية تابعة للنظام السوري في فبراير/شباط الماضي أساء فيها للسعودية، كما نشر تصريحات عبر حسابه في تويتر اعتبرت مسيئة للبحرين.

وزار دشتي دمشق في مارس/آذار الماضي، وكان قد زار العام الماضي عائلة القائد العسكري السابق في حزب الله اللبناني عماد مغنية، وهو ما أثار انتقادات حادة ضده بالكويت. وصدر الحكم غيابيا باعتبار أن دشتي متواجد منذ أشهر خارج البلاد، وهذا الحكم ليس نهائيا، وفي وسع المحكوم عليه الطعن فيه إذا عاد إلى الكويت.

وفي تغريدة على موقع تويتر رفض دشتي الحكم القاضي بحسبه، وقال إنه سيستمر في إبداء مواقفه التي بسببها أحيل إلى القضاء. وكان البرلمان الكويتي قد رفع في وقت سابق هذا العام الحصانة عن دشتي تمهيدا لمحاكمته أمام القضاء.

 

المصدر : وكالات,الجزيرة