المفوضية الأوروبية: الصراع المسلح أنهك المدنيين بالعراق

Iraqi displaced people who fled from areas near Mosul sit in the shadow after their arrival at Dibaga camp, ouskirts of Mosul, southwest of Erbil, the capital of Kurdistan region, north of Iraq, 23 July 2016. According to local official, at least Ten thousand people arrived to Dibaga camp during the last three days due to the fighting between the Iraqi forces and Islamic State (IS) terror militia near Mosul city, which hosted around two million people before it fell to Islamic state group (IS) in June 2014. More than three million people have been forced to flee their homes in Iraq since January 2014, according to the United Nations.
المعارك في محيط الموصل شردت العديد من العوائل العراقية وسط تردي الأوضاع الإنسانية بمراكز استقبال النازحين (الأوروبية)

قالت المفوضية الأوروبية لشؤون المساعدات الإنسانية إن الصراع المسلح ضد تنظيم الدولة الإسلامية تسبب بمعاناة كبيرة للشعب العراقي، فيما أعلنت أمس السبت عن منحة بقيمة 104 ملايين يورو، لمساعدة المدنيين المتضررين من الحرب.

وفي مؤتمر صحفي ببغداد قال رئيس المفوضية كريستوفر ستايلانديس إن الصراع سيتسبب في نهاية العام الحالي بنزوح 2.5 مليون من محافظتي الأنبار ونينوى.

وأضاف "قلت دائما إن العراق قد يصبح سوريا أخرى، أي حالة طوارئ إنسانية كبرى أخرى على نطاق عالمي، لذا علينا التصرف".

وأوضح أن المنحة الجديدة جزء من مساعدات التزم بها الاتحاد الأوروبي بقيمة 194 مليون يورو في إطار تعهدات دولية خرج بها مؤتمر لدعم العراق عقد الأسبوع الجاري في واشنطن.

ومن شأن المنح التي تقدمها المفوضية أن تساعد الفئات الأكثر ضعفا من خلال توفير الغذاء والرعاية الصحية والمياه والصرف الصحي.

وأكدت المفوضية ان الدعم الجديد سيخصص للموصل التي تستعد القوات العراقية لخوض معركة استعادتها من تنظيم الدولة.

ويتوقع نزوح نحو مليون شخص من الموصل خلال هذه المعركة التي يتوقع انطلاقها في أكتوبر/تشرين الأول المقبل.

من جانبه، قال رئيس الحكومة العراقية حيدر العبادي إن بلاده تتوقع دورا أكبر من الدول المانحة "مع زيادة المناطق المحررة ومع النجاح المطرد في هزيمة داعش (تنظيم الدولة) الذي يشكل خطرا على دول العالم الأخرى، ومع قرب تحرير مدينة الموصل".

يشار إلى أن الدول المانحة تعهدت خلال المؤتمر الذي عقد بواشنطن في العشرين من يوليو/تموز الحالي بتقديم مساعدات للعراق بقيمة ملياري دولار.

المصدر : الجزيرة + الفرنسية

حول هذه القصة

حذّرت منسقة الأمم المتحدة للإغاثة الإنسانية في العراق من أن مدينة الموصل ستشهد “أكبر أزمة إنسانية في العالم” خلال العام الحالي، وذلك مع انطلاق العمليات لاستعادتها من تنظيم الدولة.

23/6/2016

رجحت صحيفة غارديان البريطانية أن تفجير حي الكرادة في بغداد انتقام من تنظيم الدولة بعد خسارته معركة الفلوجة الثالثة، وأن المعركة الحاسمة ستأتي عندما تكون هناك محاولة لاستعادة الموصل.

5/7/2016

قال وزير الدفاع الأميركي آشتون كارتر الاثنين إن واشنطن ستستغل قاعدة القيارة الجوية شمالي العراق مركزًا لحشد القوات العراقية المدعومة بمستشارين أميركيين لاستعادة مدينة الموصل من تنظيم الدولة الإسلامية.

11/7/2016

تشهد ناحية القيارة الواقعة جنوب مدينة الموصل في محافظة نينوى شمالي العراق، معارك بين تنظيم الدولة الإسلامية والجيش العراقي المدعوم من التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة.

22/7/2016
المزيد من إغاثة
الأكثر قراءة