سرايا بنغازي تنشر صورة لجثة ومقتنيات طيار فرنسي

سرايا الدفاع عرضت مقتنيات أحد الطيار الفرنسيين الذين  قتلوا في إسقاط مروحية لحفتر غرب بنغازي (الصحافة الليبية)
سرايا الدفاع عرضت مقتنيات أحد الطيار الفرنسيين الذين قتلوا في إسقاط مروحية لحفتر غرب بنغازي (الصحافة الليبية)

نشرت وكالة "بشرى" الإخبارية المقربة من سرايا الدفاع عن بنغازي صوراً لما قالت إنها جثة طيار فرنسي ومقتنيات كانت بحوزته، إثر إسقاط مروحيته في شرق ليبيا السبت الماضي.

وكان مقاتلو سرايا الدفاع عن بنغازي أسقطوا مروحية تابعة للواء المتقاعد خليفة حفتر تقل أربعة طيارين بينهم ثلاثة فرنسيين.

وأسقطت المروحية عندما كانت تشن غارة على مواقع للسرايا في بلدة المقرون غرب بنغازي. واعترفت فرنسا مؤخرا بمقتل ثلاثة من عسكرييها في ليبيا.

يشار إلى أن الحكومة الفرنسية أقرت مؤخرا بأن لديها قوات خاصة تنفذ عمليات سرية في ليبيا.

واستدعى رئيس حكومة الوفاق الليبية فائز السراج السفير الفرنسي في طرابلس للاحتجاج على تدخل باريس العسكري في ليبيا ودعمها لأحد طرفي النزاع في شرق البلاد.

وجاء الاستدعاء بعد ضغط رسمي وشعبي حيث خرجت مظاهرات تندد بالأطماع الفرنسية في ليبيا. كما أصدر المجلس الأعلى للدولة بيانات تستنكر دعم باريس لقوات حفتر في شرق البلاد.

وقال السفير الفرنسي إن باريس تؤيد حكومة الوفاق، ونفى وقوفها إلى جانب حفتر، وهو ما يناقض الوقائع على الأرض، حسب المراقبين. 

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

انطلقت بمدن ليبية مظاهرات احتجاجية إثر إعلان فرنسا مقتل ثلاثة من جنودها في حادث سقوط طائرة بمنطقة المقرون غرب بنغازي، واستنكر المشاركون في المظاهرات ما وصفوه بـ"الغزو الفرنسي لليبيا".

كشف وزير الخارجية الفرنسي جان مارك أيرولت الخميس أن بلاده ستقترح الاثنين على الاتحاد الأوروبي فرض عقوبات على المسؤولين السياسيين الليبيين الذين يعطلون قيام حكومة الوفاق الوطني.

ألقت صحيفة لوموند الفرنسية في تقرير صادر اليوم الأربعاء الضوء على مهمة القوات الفرنسية السرية في ليبيا لمحاربة تنظيم الدولة الإسلامية والحد من نفوذه المتنامي.

أعلنت وزارة الدفاع الفرنسية مقتل ثلاثة من جنودها بليبيا، وذلك بعد فترة وجيزة من اعتراف باريس بأن لديها قوات خاصة بليبيا عقب ورود أنباء عن مقتل جنديين بتحطم طائرة هناك.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة