قتلى وجرحى من الشرطة في تفجير بعدن

آثار الهجوم بسيارة مفخخة على منزل مدير شرطة عدن في يناير/كانون الثاني الماضي (الجزيرة)
آثار الهجوم بسيارة مفخخة على منزل مدير شرطة عدن في يناير/كانون الثاني الماضي (الجزيرة)

أفاد مراسل الجزيرة بـاليمن بمقتل أربعة أشخاص وجرح ستة آخرين اليوم الأربعاء في تفجير "انتحاري" بـعدن استهدف نقطة تفتيش للأمن في منطقة المنصورة بالمدينة، ويأتي ذلك بعد تفجير عبوة ناسفة في منطقة خور مكسر.

ونقل المراسل ياسر حسن عن مصادر أمنية وشهود عيان قولهم إن شخصا فجر نفسه وسط جمع من عناصر قوات الأمن خلال تناولهم وجبة الغداء في نقطة لهم قبالة مستشفى البريهي بالقرب من دوار كالتكس في منطقة المنصورة.

وأشار إلى أن المهاجم كان يرتدي زيا عسكريا مشابها لما يرتديه جنود النقطة الأمنية، مما سهل عليه دخول المكان وتفجير نفسه من دون التفطن له.

وأكد المراسل أن هذا التفجير يأتي بعد انفجار عبوة ناسفة صباح اليوم الأربعاء بالقرب من إدارة أمن عدن في خور مكسر، مشيرا إلى أن هذين التفجيرين، إضافة إلى استهداف موكبي المحافظ ومدير الأمن في وقت سابق يعيدان إلى الأذهان ما كان يحصل في عدن قبل أشهر.

وشهدت المدينة سلسلة من الهجمات والتفجيرات، ووقعت آخر هذه التفجيرات يوم الجمعة الماضي عندما استهدف تفجير انتحاري بسيارة مفخخة موكب المحافظ عيدروس الزبيدي الذي نجا، في حين أصيب ثلاثة من مرافقيه.

وتمكنت قوات الحكومة اليمنية بدعم من قوات التحالف -التي بدأت عملياته في اليمن في مارس/آذار من العام الماضي- من استعادة خمس محافظات جنوبية، أهمها عدن التي لا تزال تشهد وضعا أمنيا هشا مع تنامي تنظيمات مسلحة مثل تنظيم القاعدة وتنظيم الدولة الإسلامية.
    

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

أعلن مصدر عسكري أن ستة جنود يمنيين على الأقل قُتلوا وأُصيب العشرات بجروح اليوم الأربعاء عندما فجَّر مهاجمون سيارتين مفخختين عند قاعدة عسكرية في مدينة عدن جنوبي اليمن.

عقد رئيس الوزراء اليمني أحمد عبيد بن دغر اجتماعا في محافظة عدن مع قيادة قوات التحالف العربي بحضور ممثلين عن السعودية والبحرين والسودان في قوات التحالف.

تصاعدت المعارك بعدد من المحافظات اليمنية بالتزامن مع تعثر الجولة الثانية من مشاورات السلام بين الطرفين التي كان مقررا انطلاقها اليوم بالكويت، كما نجا محافظ عدن من محاولة اغتيال.

المزيد من عربي
الأكثر قراءة