سياج إسرائيلي في عمق الأراضي السورية

رصدت كاميرا الجزيرة صباح اليوم الاثنين اقتحام آليات تابعة لقوات الاحتلال للمنطقة المحايدة بين الأراضي السورية والجولان السوري المحتل الممتد على طول خط وقف إطلاق النار.

وعمدت هذه الآليات تحت حراسة جنود إسرائيليين إلى تجريف الأراضي وتثبيت أسلاك شائكة على مسافة نحو أربعمئة متر داخل الأراضي السورية.

وقال مراسل الجزيرة محمد نور إن الجرافات الإسرائيلية دخلت إلى الأراضي السورية التي كانت تحت إشراف قوات الفصل التابعة للأمم المتحدة لتثبيت السياج، وأظهرت الكاميرا جنودا إسرائيليين وهم يصوبون بنادقهم إلى الجانب السوري من وراء ساتر ترابي.

وأضاف المراسل أن جيش الاحتلال سبق أن اقتحم مخيم الشحار في ريف القنيطرة في الشهر السابع من العام الماضي، وقام بقلع الأشجار وإزالة خيام اللاجئين وبناء سياج حديدي، وذلك في ظل صمت القوات الأممية.

وقبل أسبوع هاجم جيش الاحتلال موقعين لجيش النظام السوري في الجولان بعدما أدى إطلاق نار مصدره سوريا إلى إلحاق أضرار بالسياج الأمني على طول الخط الفاصل.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

هاجم الجيش الإسرائيلي موقعين عسكريين سوريين في هضبة الجولان المحتلة، بعدما أدى إطلاق نار مصدره سوريا المجاورة إلى إلحاق أضرار بالسياج الأمني على طول الخط الفاصل.

يبدأ جيش الاحتلال الإسرائيلي مناورات عسكرية ضخمة بمرتفعات الجولان السوري المحتل بمشاركة سلاح المدرعات والجو والهندسة والبحرية ومئات من القوات البرية، وذلك لاختبار قدراتها في الحروب مع جيوش غير نظامية.

رفض مجلس الأمن الدولي بالإجماع تصريحات رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بأن الجولان السوري المحتل سيظل بيد إسرائيل ولن تنسحب منه أبدا، وأكد المجلس على بطلان ضم المرتفعات السورية إليها.

أكد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو اليوم الخميس أن هضبة الجولان المحتلة "خط أحمر"، وستبقى تحت السيادة الإسرائيلية، بينما شهدت جامعة الدول العربية بالقاهرة اجتماعا للإدانة والتنديد بالتصريحات الإسرائيلية.

المزيد من أمن وطني وإقليمي
الأكثر قراءة