اعتقال مطلوبين للأمن في لحج جنوبي اليمن

اعتقلت وحدات من الجيش والأمن اليمنيين مدعومة بالمقاومة الشعبية بمحافظة لحج جنوبي اليمن عددا من المطلوبين لأجهزة الأمن, وذلك في إطار حملات تستهدف إرساء الاستقرار في المحافظات التي تمت استعادتها من تحالف مليشيا الحوثي والرئيس المخلوع علي عبد الله صالح.

وقالت مصادر في شرطة لحج -التي تقع شمال محافظة عدن– إن أجهزة الأمن والجيش بدعم من المقاومة بدأت تنفيذ حملة مداهمات في مديريتي الحوطة وتُبَن بحثا عن مطلوبين أمنيا من أفراد التنظيمات الإرهابية.

وأضافت المصادر أن الحملة متواصلة بحثا عن بقية المطلوبين، بعد أن مُنحت لهم مهلة لتسليم أنفسهم. وعثرت القوات اليمنية خلال المداهمات على أسلحة ومتفجرات في إحدى مزارع منطقة "الدُّباء" بالمحافظة.

وفي أبريل/نيسان الماضي استعادت قوات يمنية مدعومة بطيران التحالف مدينة الحوطة -مركز محافظة لحج- ممن مسلحي تنظيم القاعدة في جزيرة العرب.

ولاحقا شنت تلك القوات عمليات تمكنت من خلالها من استعادة مدينة المكلا في حضرموت شرقي اليمن من التنظيم نفسه, كما أنها طردت مسلحين من أحياء كانوا يسيطرون عليها في مدينة عدن.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

قال رئيس الوزراء اليمني أحمد عبيد بن دغر إن حكومته "لن تسمح لأيادي التخريب بالعبث بأمن واستقرار البلاد" وأكد أن "العمليات الإرهابية التي يشهدها اليمن هدفها إرباك الدولة والمواطنين".

أعلن مصدر عسكري أن ستة جنود يمنيين على الأقل قُتلوا وأُصيب العشرات بجروح اليوم الأربعاء عندما فجَّر مهاجمون سيارتين مفخختين عند قاعدة عسكرية في مدينة عدن جنوبي اليمن.

قال مراسل الجزيرة باليمن إن عدد ضحايا التفجيرات التي استهدفت موقعا عسكريا ونقاط تفتيش بالمكلا ارتفع إلى 37 قتيلا و18 مصابا، في حين أعلن تنظيم الدولة الإسلامية مسؤوليته عن التفجيرات.

دفعت قوات التحالف العربي والمقاومة الشعبية بتعزيزات عسكرية كبيرة لاستعادة مواقع من الحوثيين في لحج جنوبي اليمن، وسط اشتباكات مستمرة في محافظة صنعاء حيث أحرزت المقاومة الشعبية تقدما.

المزيد من أحزاب وجماعات
الأكثر قراءة