جيش الإسلام يعلن إسقاط طائرة للنظام وأسر قائدها

جزء من حطام الطائرة التي أعلن جيش الإسلام إسقاطها بالقلمون الشرقي (ناشطون)
جزء من حطام الطائرة التي أعلن جيش الإسلام إسقاطها بالقلمون الشرقي (ناشطون)

أعلن تنظيم جيش الإسلام أنه أسقط  طائرة حربية على أطراف بلدة جيرود بمنطقة القلمون الشرقي في ريف دمشق، مضيفا أنه تم أسر الطيار بعد هبوطه بالمظلة.

وأكد المتحدث الرسمي باسم التنظيم النقيب إسلام علوش -في حسابه على تويتر- أنه تم أسر قائد الطائرة التي أسقطت بالقلمون الشرقي، مشيرا إلى أنه ضابط علوي برتبة رائد واسمه نورس حسن. وبث التنظيم صورة للطيار الأسير.

وأكد تنظيم جيش الإسلام في تغريدة على تويتر أن الطائرة من طراز سوخوي 22 ب -بعد أن أعلن في وقت سابق أنها من طراز ميغ 23- وقد تم إسقاطها بعد رصد إحدى الطلعات باتجاه الغوطة الشرقية.

وأفاد ناشطون بأن الطائرة الحربية سقطت على أطراف مدينة جيرود بمنطقة القلمون الشرقي بعد إقلاعها من مطار الناصرية العسكري، مؤكدين أن الطيار هبط بمظلته وتم أسره من قبل مسلحي المعارضة بالمنطقة، ونشروا صورا وتسجيلا مصورا لما قالوا إنه لحطام الطائرة التي سقطت.

وكان تلفزيون "الإخبارية" السوري قد أكد في وقت سابق الجمعة أن طائرة حربية سقطت بريف دمشق الشرقي بسبب خلل فني عندما كانت في مهمة تدريبية.

ووفق تقارير جيش الإسلام، فإن الطائرة التي أسقطت اليوم تعد الثالثة خلال أقل من أسبوع بعد إسقاط مروحية في بلدة البحارية بالغوطة الشرقية، تلاها إسقاط طائرة حربية من طراز ميغ 29 على أطراف مطار السين بالقلمون الشرقي.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

قتل ستة مدنيين في غارات للطيران الحربي السوري على مدينة حلب رغم الهدنة السارية منذ أسابيع. بدوره استعاد تنظيم الدولة بلدة الراعي وقرى من المعارضة السورية في ريف حلب الشمالي.

قال جيش الإسلام التابع للمعارضة السورية إنه تمكن من إسقاط طائرة مروحية تابعة لقوات النظام فوق بلدة البحارية بريف دمشق، في حين اتهم "إخوان سوريا" روسيا باستخدام القنابل الحارقة والفسفورية.

المزيد من عربي
الأكثر قراءة