أحكام بالسجن على أنصار للشيخ الأسير بلبنان

قوات لبنانية تنتشر في صيدا أثناء اشتباكات سابقة (رويترز)
قوات لبنانية تنتشر في صيدا أثناء اشتباكات سابقة (رويترز)

أصدرت محكمة عسكرية لبنانية أحكاماً على متهمين بمقاتلة وحدات من الجيش اللبناني في مدينة صيدا (جنوبي البلاد) في يونيو/حزيران 2013.

وقضت المحكمة بالسجن بين ستة أشهر وعشر سنوات على 54 شخصاً من أنصار الشيخ أحمد الأسير، الذي لا تشمله هذه الأحكام، إذ سيُستأنف التحقيق معه الشهر المقبل، بعد إلقاء القبض عليه الصيف الماضي.

وحكم القضاء اللبناني على الأسير بالإعدام في فبراير/شباط 2014 بتهمة الإقدام "على تأليف مجموعات عسكرية تعرضت لمؤسسة الدولة المتمثلة في الجيش، وقتل ضباط وأفراد منه، واقتناء مواد متفجرة وأسلحة خفيفة وثقيلة استعملت ضد الجيش".

واعتقل الأسير في أغسطس/آب الماضي أثناء محاولته مغادرة لبنان بجواز سفر مزور، وذلك بعد أن بقي متواريا عن الأنظار عامين، إثر معارك صيدا التي أسفرت عن مقتل 18 جنديا من الجيش و11 من أنصاره.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

"الشيخ أحمد الأسير يتعرض لإعدام بطيء، وظروف توقيفه بمثابة قرار سياسي كيدي".. هكذا حذرت هيئة علماء المسلمين بلبنان من أن حياة الأسير الموقوف في سجن تابع للجيش اللبناني "في خطر".

أعلن جهاز الأمن العام اللبناني أنه أوقف بمطار بيروت الدولي أحمد الأسير، الفار منذ عامين والملاحق لتورطه بمعارك دامية ضد الجيش اللبناني ولصلته بمسلحين، بينما كان يحاول الهرب لمصر.

تدهورت صحة الشيخ السلفي المعتقل لدى مخابرات الجيش اللبناني أحمد الأسير بعد نقله من وزارة الدفاع إلى سجن الريحانية القريب منها، وذلك وفق مصادر من عائلته.

المزيد من أحزاب وجماعات
الأكثر قراءة