الحوثيون يكثفون قصفهم على تعز

جانب من معارك سابقة في تعز (الجزيرة)
جانب من معارك سابقة في تعز (الجزيرة)

قصفت مليشيا الحوثي مدينة تعز  بشكل مكثف فجر اليوم الثلاثاء، بينما قتل مسلحون مجهولون ضابطا في حضرموت ونجل مسؤول محلي سابق في الضالع.

وقالت مراسلة الجزيرة إن هناك أنباء عن سقوط قتلى وجرحى بمنطقة تل البركاني وسط تعز.
وكانت امرأة قد قتلت وأصيب 16 مدنيا في قصف شنه أمس الحوثيون وقوات الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح بصواريخ الكاتيوشا والمدفعية على أحياء المطار القديم و"صيْنَة" في مدينة تعز.

كما شنت مليشيا الحوثي وقوات صالح هجوماً من عدة محاور في المدينة، لكن المقاومة الشعبية والجيش الوطني تصديا لها، وشمل الهجوم اللواء 35 ومعسكر الدفاع الجوي والجبهة الشرقية.

ورغم هدنة دخلت حيز التنفيذ في 11 أبريل/نيسان الماضي، تستمر المعارك شبه اليومية في تعز بين الحوثيين وقوات صالح من جهة وقوات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية من جهة أخرى.

وطالبت الحكومة اليمنية في وقت سابق الأمم المتحدة والمجتمع الدولي بإجراء تحقيق فوري بما يحدث في مدينة تعز، واتهمت الحوثيين بمحاولة إفشال مفاوضات السلام التي تجري بين الأطراف اليمنية المتصارعة في دولة الكويت.

من جانب آخر، اغتال مسلحون مجهولون مساء الاثنين ضابطاً في الجيش اليمني بمحافظة حضرموت (شرقي البلاد)، وقال مصدر أمني لوكالة الأنباء الألمانية إن مسلحين على متن سيارة أطلقوا وابلا من الرصاص على الضابط عبد الله صالح بفلح بمدينة القطن؛ مما أسفر عن مقتله على الفور.

وفي الضالع (جنوب شرقي البلاد)، ذكرت مصادر محلية إن مسلحين مجهولين اغتالوا محمد باعلوي نجل مسؤول محلي سابق في مديرية قطعبة، وذكرت أن المسلحين أطلقوا النار على باعلوي مما أدى إلى مقتله على الفور.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

أكد رئيس الوزراء اليمني أحمد عبيد بن دغر عزم حكومته على مواصلة دورها الوطني من العاصمة المؤقتة عدن، والمتابعة المباشرة لترسيخ الأمن والاستقرار بالمحافظات المحررة، وإطلاق عجلة بدء إعادة الإعمار.

المزيد من أحزاب وجماعات
الأكثر قراءة