منبج تتعرض لحملة جوية مكثفة من طائرات التحالف

تتعرض مدينة منبج في ريف حلب الشمالي لحملة جوية كثيفة من قبل طائرات التحالف، في وقت تسعى فيه قوات سوريا الديمقراطية للسيطرة على المدينة مستعينة بمستشارين غربيين.

وذكرت مصادر محلية لوكالة لأناضول، أن القوات الكردية سيطرت على قرية طباش ودوار الكتاب غربي منبج، ووصلت للمرة الأولى إلى حدود المدينة من الجهة الغربية، مشيرة إلى أن تنظيم الدولة يستعمل سيارات مفخخة ويزرع ألغاما لصد هجمات القوات المذكورة.

وأشارت الوكالة نفسها إلى مقتل خمسة مدنيين وجرح 12 آخرين، بعد دخولهم حقل ألغام زرعه عناصر التنظيم في محيط منبج أثناء محاولة الهرب من المدينة بعد تدهور الأوضاع الإنسانية والمعيشية نتيجة الحصار.

يشار إلى أن قوات سوريا الديمقراطية التي تعد قوات حماية الشعب الكردية عمودها الفقري تخوض المعركة في منبج ضد تنظيم الدولة بدعم مستشارين أميركيين وفرنسيين في الميدان، ويتوقع أن يكون سقوط المدينة المحتمل تحولا كبيرا في الحرب ضد التنظيم.

يذكر أن القوات المذكورة -التي تأسست في أكتوبر/تشرين الأول الماضي- بدأت بالتعاون مع التحالف الدولي المعركة بمنبج منذ نهاية مايو/أيار الماضي، وتمكنت خلال الأيام القليلة الماضية من دخول عدد كبير من القرى في ريفها ومحاصرة المدينة من جهاتها الأربع.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

قال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن قوات سوريا الديمقراطية دخلت مدينة منبج بريف حلب، ونفى تنظيم الدولة الإسلامية ذلك، بينما سقط قتلى مدنيون في غارات على مدينة حلب.

قالت مصادر للجزيرة إن القوات الكردية بلغت المدخل الغربي لمنبج بريف حلب الغربي إثر معارك مع تنظيم الدولة الإسلامية، في وقت يعيش فيه سكان منبج العالقون أوضاعا إنسانية صعبة.

أفاد مراسل الجزيرة بمقتل هشام زينو، مسؤول المكتب الأمني بفيلق الرحمن، إحدى كبرى الفصائل المسلحة بغوطة دمشق الشرقية، بينما قال تنظيم الدولة إن مقاتليه صدوا هجوما لقوات سوريا الديمقراطية بمنبج.

المزيد من عربي
الأكثر قراءة