إسرائيل تجري مناورات عسكرية ضخمة بالجولان المحتل

المناورات العسكرية الإسرائيلية تهدف إلى مواجهة جيوش غير نظامية (الجزيرة)
المناورات العسكرية الإسرائيلية تهدف إلى مواجهة جيوش غير نظامية (الجزيرة)
يبدأ جيش الاحتلال الإسرائيلي اليوم الخميس مناورات عسكرية ضخمة في مرتفعات الجولان السوري المحتل بمشاركة سلاح المدرعات والجو والهندسة والبحرية ومئات من القوات البرية، وذلك لاختبار قدراتها في الحروب مع جيوش غير نظامية.

وستختبر المناورات -التي تتزامن مع مرور عقد على العدوان الإسرائيلي على لبنان– جاهزية الأذرع المختلفة للجيش في التعامل مع اندلاع مواجهة جديدة على أكثر من جبهة.

كما تهدف هذه المناورات إلى التعامل مع تهديدات المقاومة الفلسطينية في قطاع غزة، إضافة إلى مواجهة حزب الله والمليشيات الإيرانية في ريف القنيطرة، فضلا عن تنظيم الدولة الإسلامية.

ونقل مراسل الجزيرة من الجولان السوري المحتل إلياس كرام أن إسرائيل تقول إنها لم تعد تواجه جيوشا نظامية، وإنما تنظيمات إرهابية، وهو ما يدفعها إلى تطوير قدراتها القتالية.

وتتزامن المناورات مع تدريب تجريه قوات الدفاع المدني والطوارئ في القدس لاختبار جاهزيتها في انتشال الجرحى من بين الأنقاض في حال تعرض المدن الإسرائيلية لهجمات صاروخية.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

بدأت هيئة رئاسة أركان جيش الاحتلال الإسرائيلي مناورات غير معلنة على الجبهة الجنوبية التي تشمل قطاع غزة والحدود مع مصر، للتعاطي مع سيناريوهات مختلفة بمشاركة عدة أجهزة أمنية.

بدأ الجيش الإسرائيلي صباح اليوم الاثنين -وبشكل مفاجئ- مناورات عسكرية واسعة على طول الحدود الشمالية في الجولان السوري المحتل وغور الأردن، وذلك لـ"الحفاظ على استعداد الجيش للتعامل مع أي طوارئ".

المزيد من عربي
الأكثر قراءة