نجاة مسؤول أمني يمني كبير من محاولة اغتيال

جانب من عملية الاغتيال التي قائدا عسكري بحضرموت الجزيرة نت أرشيف
محافظات اليمن تشهد عمليات اغتيال بين الحين والآخر وفي الصورة مسؤول عسكري بحضرموت مضرج بدمائه بعد مقتله (الجزيرة)

نجا مدير أمن محافظة إب (وسط اليمن) من محاولة اغتيال، بينما قتل سائقه مساء السبت بانفجار عبوة ناسفة في عاصمة المحافظة التي تحمل الاسم ذاته.

ونسبت تقارير صحفية إلى مصادر أمنية القول إن مدير أمن محافظة إب العقيد عبده فرحان نجا من محاولة اغتيال بعبوة ناسفة انفجرت بسيارته أثناء مروره في حي الإذاعة بمدينة إب، لكنه تعرض لإصابات خفيفة نقل إثرها إلى مستشفى المنار في المدينة. 

وأشارت المصادر إلى أن سائق المسؤول الأمني لقي مصرعه في الانفجار وجُرح اثنان آخران من مرافقيه. ولم تعلن أي جهة حتى الآن مسؤوليتها عن هذه العملية، كما لم يتسن الحصول على تعقيب فوري من السلطات اليمنية حول الحادثة.

وتشهد عدة محافظات يمنية عمليات تفجير تستهدف مسؤولين أمنيين بين الحين والآخر، وهي العمليات التي تزايدت منذ اندلاع الحرب اليمنية نهاية عام 2014.

يأتي ذلك في وقت لا تزال مشاورات الكويت بين الأطراف اليمنية المتصارعة تراوح مكانها بعد مضي أكثر من خمسين يومًا على انطلاقها، إذ لم تُبحث سوى التفاصيل الأولية في جدول الأعمال، دون حسم أي من الملفات الشائكة.

وكان الإنجاز اليتيم لهذه المشاورات، منذ انطلاقتها في 21 أبريل/نيسان الماضي، هو الاتفاق على تشكيل اللجان الثلاث (الأمنية والسياسية والإنسانية)، التي أُوكل إليها مناقشة النقاط الخمس المنبثقة عن القرار الأممي رقم 2216.

وتنص النقاط الخمس على انسحاب جماعة أنصار الله (الحوثيين) وقوات الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح من المدن التي سيطروا عليها منذ الربع الأخير من عام 2014، وبينها العاصمة صنعاء، وتسليم الأسلحة الثقيلة، واستعادة مؤسسات الدولة، ومعالجة ملف المحتجزين السياسيين والمختطفين والأسرى، وبحث خطوات استئناف العملية السياسية.

المصدر : الألمانية + وكالة الأناضول

حول هذه القصة

تشييع إمام الجامع الكبير بعد إعدامه من قبل مليشيا الحوثي في محافظة إب اليمنية

أعدم مسلحون من مليشيا الحوثي والقوات الموالية للرئيس المخلوع علي عبد الله صالح إمام وخطيب المسجد الكبير في مدينة إب الشيخ بشير شحرة، رميا بالرصاص أمام أسرته.

Published On 15/4/2016
Soldiers extinguish a fire on a pick-up truck at the site of a car bomb attack in a central square in the port city of Aden, Yemen, May 1, 2016, that targeted the city's security chief for the second time in a week. REUTERS/Fawaz Salman

اغتال مسلحان مجهولان اليوم السبت عقيدا يمنيا واثنين من مرافقيه عندما كانوا في طريقهم لمقر عملهم في حي خور مكسر بعدن، كبرى مدن الجنوب اليمني.

Published On 7/5/2016
المزيد من عربي
الأكثر قراءة