المؤتمر الشعبي يحذر من طول أمد الحوار بالسودان

الامين السياسي لحزب المؤتمر الشعبي كمال عمر عبد السلام.... خاصة بالجزيرة نت
كمال عمر: الأزمات في دارفور والنيل الأزرق وجنوب كردفان مرتبطة بالأزمة السياسية بالسودان (الجزيرة نت)

عماد عبد الهادي-الخرطوم

أبدى حزب المؤتمر الشعبي المعارض في السودان تبرّمه من سير عملية الحوار الوطني بالسودان، محذرا الحكومة من المضي في سياسة الحسم العسكري لحل أزمات البلاد.

وقال الأمين السياسي للحزب كمال عمر في مؤتمر صحفي عقده في الخرطوم الأربعاء إن الحوار الوطني الذي جرى في الخرطوم خلال الفترة الماضية "قد طال أمده، وإن ما يجرى الآن من ترد في معاش الناس" هو الصرف على فاتورة الحرب بما يتعارض وخط الحوار الوطني.

وأضاف "لن نبقى هكذا إلى ما لا نهاية"، متهما جهات لم يسمها بأنها "لا ترغب في تسوية سياسية تعين السودان على النهوض".

وحذر الحزب -وهو من القوى الداعمة لعملية الحوار الوطني بالبلاد- من الحلول العسكرية لحل الأزمات في دارفور وجنوب كردفان والنيل الأزرق، معتبرا أن الأزمات في تلك المناطق مرتبطة بالأزمة السياسية العامة بالسودان، مطالبا في الوقت ذاته بحلول سياسية تمنع من انزلاق البلاد إلى ما لا يحمد عقباه.

ويقود حزب المؤتمر الشعبي تجمعا حزبيا يدعم ويشارك في أعمال الحوار الوطني الذي رفع توصياته لرئاسة الجمهورية منذ أكثر من شهر قبل أن تعلن أمانته العامة عن انعقاد جمعيته خلال الشهر الحالي.

وأعربت أوساط داخل مؤتمر الحوار عن قلقها على مستقبل الحوار بعد وفاة زعيم الحزب الدكتور حسن الترابي يوم 5 مارس/آذار الماضي، معتبرة أن الراحل كان صمام أمان للأحزاب التي قبلت الحوار.
 
وفي شأن سوداني آخر، منع جهاز الأمن السوداني معارضين وأسر معتقلين ومحامين من تنظيم وقفة احتجاجية أمام مقر وزارة العدل احتجاجا على اعتقال طلاب وناشطين ما زالوا رهن الاحتجاز بأماكن مجهولة دون أن توجه لهم أي تهم أو يسمح لذويهم أو محاميهم بمقابلتهم.
 
وأغلقت عناصر أمنية اليوم جميع مداخل وزارة العدل والطرق المؤدية لها قبل أن يتمكن بعض المحامين من إيداع المذكرة التي تطالب بجانب إطلاق سراح المعتقلين، بوقف ما وصفته بالعنف الأمني الممنهج ضد الطلاب والناشطين، وإصدار فتوى ببطلان قرار فصل وحرمان الطلاب من مواصلة تحصيلهم الدراسي.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

البشير يتعهد بتنفيذ مخرجات مؤتمر الحوار الوطني.jpg

تعهد الرئيس السوداني عمر البشير بتنفيذ مخرجات مؤتمر الحوار الوطني باعتبارها أوامر الشعب، واصفا قادة فصائل المعارضة الذين قاطعوا المؤتمر بأنهم “مرتزقة تمولهم المخابرات الأميركية والإسرائيلية”.

Published On 8/2/2016
وقفة احتجاجية أمام مقر وزارة التعليم العالي والبحث العلمي في الخرطوم

حمّلت أسر طلاب معتقلين وأساتذة جامعيون وناشطون، وزيرَ التعليم العالي ومدير جامعة الخرطوم مسؤولية سلامة وحرية طلاب يعتقلهم جهاز الأمن السوداني منذ الخامس من الشهر الجاري في مكان غير معلوم.

Published On 25/5/2016
A handout photograph made available on 02 July 2014 by the African Union – United Nations Mission in Darfur (UNAMID) shows a woman riding a donkey loaded with water jerry cans, while UNAMID troops from Tanzania conduct a routine patrol in the camp for internally displaced persons (IDP) in Khor Abeche, South Darfur, Sudan, 30 June 2014. According to the local community, over 4,000 IDPs live inside a haven constructed by UNAMID at the vicinity of its compound since May 2014, following an attack on March 22, when 300 heavily armed men set fire to dozens of shelters and stole livestock belonging to the residents. The haven zone is 70,000 m2 and has watch towers with UNAMID military personnel deployed 24 hours, solar lights, two community centers and latrines. EPA/ALBERT GONZALEZ FARRAN / UNAMID / HANDOUT

قالت الأمم المتحدة إن السلطات السودانية رفضت تجديد تصريح مدير مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية في الخرطوم إيفو فريسين، وأضافت أن ذلك يعني أن هذا المسؤول سيطرد من البلاد.

Published On 22/5/2016
السفير السوداني لدى واشنطن معاوية عثمان خالد قال إن بلاده لديها تاريخ طويل في التعاون مع جهود مكافحة الإرهاب

يتوق السودان لخلق علاقات وثيقة بأجهزة الاستخبارات الأميركية والأوروبية والعمل كمركز لعمليات مكافحة “الإرهاب” الغربية ضد تنظيم الدولة والمجموعات “الإرهابية” الأخرى، في مسعى منه لتخفيف العقوبات الأميركية المفروضة عليه.

Published On 18/5/2016
المزيد من سياسي
الأكثر قراءة