هدوء في حلب بعد سريان الهدنة

قال مراسل الجزيرة في حلب شمالي سوريا إن الهدوء عمّ المدينة في الساعات الأولى من صباح اليوم الخميس مع بدء سريان الهدنة التي اتفقت عليها الولايات المتحدة وروسيا، وقال النظام السوري إنه سيلتزم بها لمدة 48 ساعة.

وأضاف المراسل منتصر أبو نبوت أنه لم تُسمع بعد سريان الهدنة أصوات قصف أو انفجارات في المدينة. وتابع أنه لأول مرة منذ بدء التصعيد الأخير لم تحلق الطائرات ليلا، وأن جميع الأطراف أبدت التزاما بالهدنة، وذلك بعد ساعتين تقريبا من دخولها حيز التنفيذ.

كما قال إن الأهالي يرحبون بالهدنة لكنهم يتخوفون من خرق النظام لها، مشيرا إلى أن فصائل المعارضة لا تزال في وضع استنفار.

وخلال أسبوعين تعرضت الأحياء الشرقية الخاضعة للمعارضة السورية لحملة جوية سورية روسية أوقعت مئات الضحايا المدنيين، ورافقتها اشتباكات بين فصائل معارضة وقوات النظام السوري.

من جهتها، قالت القيادة العامة لقوات النظام السوري إن التهدئة في حلب تدخل حيز التنفيذ بدءا من الساعة الواحدة من فجر اليوم بالتوقيت المحلي، وتستمر 48 ساعة. وسبق سريان الهدنة اشتباكات عنيفة بين فصائل معارضة وقوات النظام في حي جمعية الزهراء الخاضع للنظام.

توسيع الهدنة
وكانت الخارجية الأميركية قد أعلنت أمس في بيان أن واشنطن وموسكو توصلتا إلى تفاهمات على توسيع نطاق اتفاق وقف الأعمال القتالية ليشمل مدينة حلب والمناطق المجاورة لها.

وقالت إن الجانبين الأميركي والروسي يعملان عن كثب لتعزيز جهود مراقبة تجديد وقف القتال، ودعت جميع الأطراف إلى التقيد التامّ بالهدنة في حلب وكل أنحاء البلاد.

وتعهد الجانبان الأميركي والروسي بالضغط على النظام والمعارضة، مع دعوة واشنطن روسيا إلى ممارسة ضغوط أكبر على نظام الأسد للتقيد بالاتفاق بشكل كامل.

وقال مسؤولون أميركيون إن الهدنة ساهمت في خفض العنف، لكنهم قالوا إنه يمكن أن تحدث خروق هنا وهناك.

من جهته قال المبعوث الأممي إلى سوريا ستفان دي ميستورا أمس إن فشل تطبيق الهدنة في حلب سيكون كارثيا، مشيرا إلى احتمال نزوح أربعمئة ألف سوري منها نحو الحدود التركية.

وكانت الهدنة السابقة -التي طبقت منذ 27 فبراير/شباط الماضي بموجب تفاهم أميركي روسي-  انهارت عمليا أواخر الشهر الماضي في حلب وفي مناطق أخرى، على غرار ريف اللاذقية والغوطة الشرقية بريف دمشق.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

جيفري فيلتمان /مساعد الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون السياسية

اعتبر مسؤولان كبيران في الأمم المتحدة الأربعاء أن الهجمات ضد المستشفيات وعمليات الحصار التي أدت إلى مجاعات في حلب، جرائم حرب يجب أن يساق مرتكبوها إلى العدالة.

Published On 4/5/2016
Jan Egeland, Senior Advisor to the United Nations Special Envoy for Syria, speaks about the International Syria Support Group's Humanitarian Access Task Force, at the European headquarters of the United Nations, in Geneva, Switzerland, 04 May 2016. Paris on 09 May will host a meeting of foreign ministers of the international coalition on Syria, attended by diplomats from Saudi Arabia, Turkey and the United Arab Emirates among others.

أعلن مستشار الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية يان إيغلاند اليوم الأربعاء أن الحكومة السورية ترفض مناشدات الأمم المتحدة لتوصيل مساعدات إلى مئات الآلاف من السوريين، بما في ذلك مَن بحلب.

Published On 4/5/2016
Russian Foreign Minister Sergei Lavrov speaks during a session of the Russian-Arabic forum of cooperation in Moscow, Russia, 26 February 2016.

قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف إن الرئيس السوري بشار الأسد ليس حليفا لموسكو، وأشار إلى هدنة وشيكة بحلب تستثني مواقع جبهة النصرة، مرجحا أن تبدأ مباحثات جنيف الشهر الجاري.

Published On 4/5/2016
المزيد من أزمات
الأكثر قراءة