الجبير يندد بخرق النظام السوري للهدنة بحلب

وجدد الجبير التأكيد على أن السعودية ترى ألا مكان لبشار الأسد في مستقبل سوريا "سواء تم هذا عبر المسار السلمي أو عبر غيره إذا لم تجد الحلول السلمية".


حمل وزير الخارجية السعودي عادل الجبير النظام السوري مسؤولية خرق الهدنة في حلب
، حيث جدد النظام اليوم الخميس قصف مناطق بالمدينة وريفها، بينما اعتبرت المعارضة أن اتفاق الهدنة قرار سياسي بين واشنطن وموسكو بهدف تدمير حلب.

وخلال مؤتمر صحفي مع نظيره النرويجي، ألقى الجبير بمسؤولية خرق الهدنة في حلب على النظام السوري، وندد بقصف النظام للمستشفيات والأهداف المدنية.

وجدد الجبير التأكيد على أن السعودية ترى ألا مكان لـ بشار الأسد في مستقبل سوريا، مضيفا "سواء تم ذلك عبر المسار السلمي أو عبر غيره إذا لم تُجد الحلول السلمية".

ومن جانبه، قال رئيس وفد الهيئة العليا للمفاوضات المعارضة بـ جنيف أسعد الزعبي إن هناك خطة أخرى لحرب جديدة في حلب بعد فشل النظام السوري في اقتحام المدينة.

وأضاف الزعبي -في لقاء سابق مع الجزيرة– أن اتفاق الهدنة في حلب قرار سياسي بين وزيري الخارجية الأميركي جون كيري والروسي سيرغي لافروف, وهو وسيلة للسيطرة على حلب وتدميرها، وفق قوله.

وكانت الخارجية الأميركية قد أعلنت في بيان لها أن واشنطن وموسكو توصلتا إلى تفاهمات على توسيع نطاق اتفاق وقف الأعمال القتالية، بحيث يشمل الاتفاق مدينة حلب والمناطق المجاورة.

ورحب كيري أمس باستئناف اتفاق وقف الأعمال القتالية، وقال إنه يتوقع من جميع الأطراف الالتزام به، مضيفا أن من المهم أن تضاعف روسيا الجهود للضغط على الأسد للالتزام بالترتيب الجديد، في حين تقوم واشنطن بدورها مع قوات المعارضة.

وبعد سريان الهدنة الساعة الواحدة بالتوقيت المحلي من صباح اليوم اليوم، أفاد مراسل الجزيرة بتعرض مناطق في خان طومان بريف حلب لقصف بـ البراميل المتفجرة، كما تم استهداف حي الراشدين جنوبي حلب مما أوقع جرحى، بينما قتل شخصان في الريف الجنوبي جراء استهداف دبابة تابعة للنظام سيارة مدنية.

وقالت مصادر للجزيرة إن فصائل المعارضة المسلحة استهدفت تجمعات لقوات النظام في ريف حلب الغربي بينها سيارة محملة بجنود نظاميين، واعتبرت المعارضة ذلك ردا على قصف شنته طائرات روسية وأخرى تابعة للنظام الحاكم على أحياء عدة في حلب.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

خرق الهدمة وقصف حلب بالمروحيات

أفاد مراسل الجزيرة بتعرض مناطق في حلب لقصف مروحي من طرف قوات النظام في خرق للهدنة المعلنة، بينما يشهد وسط المدينة هدوءا حذرا مع استعادة بعض مظاهر الحياة.

Published On 5/5/2016
اتفاق أميركي روسي على هدنة تشمل حلب

قال مراسل الجزيرة في حلب إن الهدوء عمّ المدينة في الساعات الأولى من صباح اليوم مع سريان الهدنة، بينما قال النظام السوري إنه سيلتزم بالهدنة لمدة 48 ساعة.

Published On 5/5/2016
الموسوعة - epa04986382 A picture made available on 21 October 2015 shows Russian President Vladimir Putin (R) shaking hands with Syrian President Bashar al-Assad during their meeting at the Kremlin in Moscow, Russia, 20 October 2015. Beleaguered Syrian President Bashar al-Assad travelled to Moscow for talks with his Russian counterpart Vladimir Putin, the Kremlin revealed on 21 October 2015. Assad and Putin discussed the situation in war-torn Syria on 20 October 2015 evening during the talks that had not been made public in advance, the Kremlin spokesman said. The talks dealt with the 'fight against terrorist extremist groups' and with Russian air support for attacks by Syrian troops on the ground. Russia has been carrying out airstrikes in Syria since the end of September. Moscow has declared the so-called Islamic State (IS or ISIS) as the main enemy, but Western nations have accused Moscow of attacking other groups opposed to the Assad regime. EPA/ALEXEY DRUZHINYN/RIA NOVOSTI/POOL

وعد رئيس النظام السوري بشار الأسد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بتحقيق “النصر النهائي” في مدينة حلب، تزامنا مع إعلان نظامه الالتزام بتطبيق “التهدئة” في حلب، بدءا من اليوم الخميس.

Published On 5/5/2016
المزيد من حروب
الأكثر قراءة