اعتقال فتية مقدسيين بتهمة طعن إسرائيليتين

جنود الاحتلال غالبا ما يردون بإطلاق النار على منفذي عمليات الطعن  الفلسطينيين (الأوروبية)
جنود الاحتلال غالبا ما يردون بإطلاق النار على منفذي عمليات الطعن الفلسطينيين (الأوروبية)
أعلنت الشرطة الإسرائيلية اليوم الاثنين اعتقال ثلاثة فتية فلسطينيين من حي جبل المكبر في القدس المحتلة بتهمة طعن سيدتين يهوديتين قبل عشرين يوما.

وقالت متحدثة باسم الشرطة الإسرائيلية في بيان إنه تم اعتقال ثلاثة قاصرين فلسطينيين تتراوح أعمارهم بين 16 و17 عاما بعدما نفذوا عملية طعن، في العاشر من مايو/أيار الحالي.

وأوضحت أن والدة أحد الفتية كانت قد اعتقلت قبل أسبوع بشبهة محاولة تنفيذ عملية طعن بمعبر جبل الزيتون في الضفة الغربية المحتلة.

 وقالت إن أحد الفتية انسحب من المشاركة في عملية الطعن خوفا من هدم جيش الاحتلال لمنزل عائلته.

وأضافت "هاجم القاصران المقدسيان امرأتين إسرائيليتين من مجموع خمس نساء اعتدن السير في الغابة التي تقع بين القدس الشرقية والغربية وذلك بالطعن بسكين". وأوضحت أنهما أصيبتا بجروح طفيفة ونقلتا إلى المستشفى، وأن المهاجمين فرّا إلى جبل المكبر.

ومنذ الأول من أكتوبر/ تشرين الأول الماضي قتل 205 فلسطينيين بعمليات ومواجهات مع جنود الاحتلال. 

وفي المقابل قتل 28 إسرائيليا وجرح العشرات بعمليات طعن وإطلاق نار نفذها شباب فلسطينيون غاضبون لتدنيس المتطرفين اليهود للمسجد الأقصى المبارك تحت حراسة الشرطة الإسرائيلية.

المصدر : الفرنسية

حول هذه القصة

قال الرئيس الفلسطيني محمود عباس إن الأمن الفلسطيني يفتش المدارس الفلسطينية وحقائب التلاميذ بحثا عن سكاكين لمنع العمليات، وإن “أجهزة الأمن الفلسطينية عثرت في مدرسة واحدة على سبعين سكينا”.

1/4/2016

أصيب إسرائيلي بعد تعرضه للطعن بالقدس المحتلة، وقالت شرطة الاحتلال إنها اعتقلت شابا يشتبه بأنه نفذ عملية الطعن. وأمس اعتقل الاحتلال 15 فلسطينيا بالضفة الغربية بالتزامن مع إحياء ذكرى النكبة.

16/5/2016

أصيب مستوطن إسرائيلي جراء عملية طعن قرب باب الأسباط في البلدة القديمة بالقدس المحتلة، وقال مراسل الجزيرة إن دوافع الحادث لم تعرف، وإن المستوطن نقل إلى المستشفى لتلقي العلاج.

3/5/2016
المزيد من أعمال مقاومة
الأكثر قراءة