انتشال طفلين من تحت الأنقاض بريف حلب

تداول ناشطون تسجيلا مصورا لعملية إنقاذ طفلين من تحت أنقاض بيتهما بعد أن أمضيا عدة ساعات تحت الركام، إثر غارات جوية روسية استهدفت منازل المدنيين في مدينة حريتان بريف حلب الشمالي (شمال سوريا) الأربعاء الماضي.

وأظهر التسجيل لحظة انتشال طفلة حية من تحت ركام منزل ذويها، وكانت المفاجأة أن الطفلة خرجت بحالة جيدة مصابة ببعض الخدوش، وكانت تتمسك بدميتها وتأبى تركها، وأخرج طفل آخر من تحت الركام نفسه.

الجدير بالذكر أن مدنا وبلدات في ريف حلب الشمالي تشهد قصفا مدفعيا وغارات جوية من النظام وأخرى روسية منذ أيام، وجميعها تستهدف منازل المدنيين.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

دخلت قافلة مساعدات إنسانية إلى منطقة الحولة بريف حمص اليوم بالتزامن مع الذكرى السنوية الرابعة لمجزرة الحولة التي نفذتها قوات موالية للنظام وراح ضحيتها 114 مدنيا، نصفهم من الأطفال والنساء.

هدد وزير الدفاع الروسي بتوجيه ضربات للمجموعات المسلحة بسوريا التي لا تلتزم بالهدنة. وقالت وزارة الدفاع الروسية إنها أوقفت ضرباتها على جبهة النصرة لمنح جماعات مسلحة أخرى وقتا للابتعاد عنها.

قتل 15 مدنيا بينهم أطفال ونساء، وجرح عشرات جراء غارات مكثفة لطائرات النظام السوري على الأحياء السكنية في مدينة الرستن التي تسيطر عليها المعارضة المسلحة بريف حمص الشمالي.

المزيد من أزمات
الأكثر قراءة